الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

لأول مرة فى صعيد مصر.. وصول أبراج البنزين بأسيوط

السبت 24/أغسطس/2019 - 02:54 م
جريدة الدستور
سيد ابراهيم
طباعة
وصلت مساء أمس لمحافظة أسيوط أطول 3 أبراج أزمرة لتصنيع النافتا لمشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتان ccr موقع أسيوط للتكرير، قادمة من ميناء سفاجا على شاحنات عملاقة فى منظر مهيب بطريق قنا أسيوط.

ويعمل مشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتين ccr على تصنيع إنتاج النافتا بالمصنع إلى بنزين بجميع أنواعه "80-92-95" وذلك لسد احتياجات محافظات الصعيد من البنزين، والفائض يتم تصديرها لمحافظات الوجه البحرى، وبذلك تكتفي محافظات الصعيد من البنزين.

وكشف مسئول بالهيئة العامة للبترول، أنه تم بالفعل تركيب برج اليوم بطول 25 مترًا من الأبراج التى وصلت اليوم للمشروع، وجار حاليًا تركيب البرج الثانى بطول 18 مترًا، كما أنه جار تجهيزات التركيب للبرج الثالث بطول 65 مترًا، وذلك لتصنيع البنزين وعملية الخلط للنافتا، وتبلغ تكلفة الوحدة نحو ٢٠٠ مليون دولار، وتصل بالخدمات إلي ٤٠٠ مليون دولار.

وقال المهندس مدحت يوسف، رئيس عمليات هيئة البترول الأسبق، لـ"الدستور"، إن وصول هذه الابراج لمنطقة الصعيد فى حد ذاته هى أول وحدة تحويلية يتم دخولها الصعيد لأول مرة، وهذا نوع من التميز، لأن هذه الوحدات تعد من أحدث التكنولوجيات المعقدة، مشيرًا إلى أن هذه الوحدات تقوم بتحويل النافتا إلى بنزين عالى الأوكتين بالعديد من العمليات التحويلية من خلال عوامل مساعدة، وهى البلاتين، وهو العنصر الفعال فى العامل المساعد الذى يحول النافتا من درجة أوكتين من 55 إلى 103، ومادة يتم خلطها النافتا الخفيفة لإنتاج البنزين بدرجاته 92 -95.

وكان الكيميائي محمود الشابورى، رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، قد أكد فى تصريحات سابقة، أن الهدف من المشروع هو تعظيم الاستفادة من النافتا وتحويلها إلى منتجات عالية القيمة كالبنزين بمختلف أنواعه (95 و92 و80)، وكميات من البوتاجاز لتلبية وتوفير احتياجات محافظات الصعيد وتقليل المخاطر الناتجة عن نقل المنتجات البترولية من الشمال إلى الجنوب.

وأشار إلى أن التكلفة الاستثمارية للمشروع تبلغ 450 مليون دولار وتبلغ طاقته التصميمية 660 ألف طن سنويًا من النافتا المنتجة بمعمل تكرير أسيوط، ويشمل المشروع إنشاء وحدة معالجة النافتا ووحدة تحسين البنزين باستخدام العامل المساعد ووحدة الأزمرة، ومن المقرر الانتهاء منه بالكامل خلال الفترة من فبراير إلى أبريل 2020، بتكلفة إجمالية للمشروع تبلغ نحو 450 مليون دولار، تنقسم بين التمويلات الذاتية والمنح الأوروبية، فضلًا عن التمويلات البنكية، وذلك بقدرات تبلغ 660 ألف طن سنويًا، بينما تبلغ إنتاجيته من البنزين نحو 650 ألف طن سنويا.

الكلمات المفتاحية

ads