الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مكتبة الإسكندرية تفتتح مؤتمري الاتحاد الدولي للمكتبات

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 12:56 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
ينظم قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية يومي 20 و21 أغسطس 2019 مؤتمري الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (الإفلا)، وذلك ضمن برنامج المؤتمرات التي تقام على هامش المؤتمر الرئيسي للإفلا والذي سيعقد في أثينا ابتداءً من يوم 24 بنفس الشهر.

ويأتي المؤتمر الأول بعنوان "إتاحة خدمات المكتبات للجميع وللأشخاص الذين يعانون من صعوبات في قراءة المطبوعات" وهو أول مؤتمر لقسم ذوي الاحتياجات الخاصة بالاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (الإفلا). ينظم المؤتمر كل من مكتبة الإسكندرية والإفلا بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، ودار الكتب والوثائق القومية، وهيئة التعاون الدولي اليابانية JICA.

ويهدف المؤتمر إلى إتاحة ونشر مصنفات مقروءة يسهل الوصول إليها وفهمها للجميع، ويشمل ذلك الذين يعانون من صعوبات في قراءة المطبوعات، خاصة اللاجئين والأشخاص المشردين. كما يهدف إلى تطبيق معاهدة مراكش لنشر المطبوعات العربية بصورة سهلة الإتاحة للوصول إلى المكفوفين ومعاقي البصر الذين يعانون من صعوبات في قراءة المطبوعات حول العالم، إلى جانب تطوير شبكة مكتبات إقليمية دولية للوصول للاجئين والمشردين حول العالم بالتعاون مع الأطراف المعنية.

وقال الدكتور أمجد الجوهري، رئيس قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية، خلال افتتاح المؤتمر، إن مكتبة الإسكندرية وضعت نصب أعينها منذ افتتاحها إتاحة المعلومات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، لافتًا إلى دور مكتبة طه حسين لضعاف البصر في توفير أحدث الابتكارات في مجال تكنولوجيا المعلومات لتمكين المعاقين بصريًّا من القراءة والكتابة واستخدام شبكة الإنترنت، إلى جانب توفير مجموعة الكتب المطبوعة بطريقة برايل، والكتب المسموعة بطريقة DAISY.

وأضاف أن مكتبة الإسكندرية تضم استوديو تسجيل الكتاب الرقمي الناطق DTB، وانتجت حتى الآن 220 كتاب مسموع بطريقة DAISY متاحين لرواد المكتبة. وأكد أن مكتبة الإسكندرية تسعى لزيادة التعاون مع شركائها المحليين والدوليين بهدف توفير خدمات المكتبات للأشخاص الذين يعانون من صعوبات في قراءة المطبوعات.

وجاء المؤتمر الثاني بعنوان "المؤتمر التابع للقسم الخامس للاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات"، الذي يتناول قيادات المكتبات الدولية في إفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي.

افتتح المؤتمر كل من الدكتور أمجد الجوهري، والدكتورة مروة الصحن؛ مديرة مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، ويهدف المؤتمر إلى التعرف على خبرات المشاركين وأفكارهم الجديدة من أجل زيادة مشاركة المهنيين من هذه المناطق في جميع اللجان الدائمة لأقسام الإفلا وغيرها من المهام الاستراتيجية.

ويسعى للتعرف على دور وإسهامات المتخصصين في هذه المناطق في مجالات المكتبات والمعلومات على المستوى الدولي، ومدى مشاركتهم في المناصب الاستراتيجية في الجمعيات الوطنية والإقليمية والدولية للتأكد من أن الثقافة والرؤية والاحتياجات الخاصة بهذه المناطق مفهومة ومدروسة بشكل أفضل في جميع مستويات صنع القرار.
ads