الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"الحجاب".. كتاب يضم آراء نساء من ثقافات مختلفة

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 12:27 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
يستند كتاب "الحجاب.. نساء يكتبن حول تاريخه وتقاليده وابعاده السياسية"، الصادر عن المركز القومي للترجمة، فيما يقدمه من تنوع إلى حكايات وخبرات واقعية تساعد في التنزه عن التزمت، والتمسك بالدفاع عن الاختلاف والتنوع، الذي يعتبر سنة استمرار الحياة على هذا الكوكب.

الكتاب الذي حرره جنيفر هيث، وترجمة وكتب مقدمته المترجم ربيع وهبة، لا يذهب في تعامله مع الحجاب إلى التأييد أو المعاداة، كما يقول "ربيع"، في مقدمته، إذ لا تقف الكاتبات موقف القابض على الحقيقة دون غيرهن على الكوكب، بل هو يضم آراء ذكية تجعل القارىء مع أول أثر يقرر الالتفات إلى وجود الآخر، ثم يقدره ويحترم اختيارته فلا يفرض عليه ولا تمنحه، ربما تكتفي في تعاملك معه بتقدير عميق لخبرته وآرائه دون أن يحدث عكس ذلك من حروب تستند إلى أنك أنت الصواب ودونك الخطأ.

الأهم في الكتاب ليس فقط الثراء الذي يشكله تنوع الخلفيات الثقافية والدينية والإجتماعية للكاتبات واسهاماتهن، وإنما هو ما يرمي إليه من الوقوف على حقيقة دوامة الحجاب، خاصة في الفترة المعاصرة تلك التي تلهي الناس عن مشكلات أهم تعانيها النساء في مختلف مجتمعات العالم كله، تلك المشكلات أهمها الفقر الذي تتحمل وطأته المرأة في العالم الحديث الذي يدور بين شقي رحي النيوليبرالية الإقتصادية المتوحشة، والتسلط السياسي تحت وظلة القدسية الشرعية التي يختصها الرجل لنفسه.

ترمي الكاتبات المشاركات في الكتاب في مقالاتهن المهمة إلى التركيز على الحجاب من زاوية الحرية، وهي الأهم والحكم في التعامل مع قضايا أخرى كثيرة إذ إختزلت الحريات في مجتمعات كثيرة في التعامل والحجاب، وهل هو مفروض ام إختيار؟، وهذا ما يسبب بلبلة عميقة في موقف العسكريين المؤيد للحجاب والمعادي له، إذ لم يطرق أي منهما المسألة من باب الحرية وتمكين المرأة تعليميا واقتصاديا وسياسيا لتفعل ما تريده لصالحها وصالح أسرتها، ثم تقرر هي لا أحد أخر ماذا ترتدي وكيف، وهذا رأي في حد ذاته يمثل صدامًا في جوهره بطوائف وملل عريضة متزمتة ترى في المرأة ساحة للعراك وإثبات نوع معين من الحكم القدسية وتأكيد صحة موقفهم.

يتضمن الكتاب جوانب مهمة كثيرة، تثري الحوار حول الحجاب وتجعله يرقي إلى مستوى مناقشة أمور جوهرية ترتبط بها، منها أصل الثقافات والديانات، ودور المرأة في المجتمع، وما أحرزته من تقدم، وما هي في حاجة إليه كي ترفع معها المجتمع كله.

ويزخر الكتاب بخبرات أهم ما فيها تنوعها، بين نساء يعشن في ثقافات مختلفة وينتمين إلى ديانات مختلفة ويروين قصصا متنوعة تمنح القارىء فرصة الاطلاع على تفاصيل ثقافية متنوعة تشعرفيها بعمق الإحساس والتعاطف كما تشعرك بمدى أهمية تقدير تجربة الآخر وإن اختلف معك ثقافيا ودينيا.
يتنوع الكتاب بين الجماليات والصراعات والمعرفة والإلمام التاريخي بملمح مهم من ملامح حياتنا وهو الملابس عمومًا ودلالتها الثقافية والإجتماعية، والحجاب على نحو خاص بدلالاته المتنوعة وعلى رأسها السياسة.

بعض الكاتبات أشرن إلى أهمية في تسهيل الحصول على معلومات والنقاش مع أشخاص قد يبدون مختلفين في وجهات نظرهم، وتكاد جميع الكاتبات ينهين اسهاماتهن باستناج وتوصية واحدة تقريبا، وهي أن الحجاب أمر شخصي لابد من الانتباه إلى فخ استغلاله من السلطة ضد المجتمع بأسره، وتقدم الكاتبات تجارب تاريخية مقارنة بين مجتمعات استغلالتها الحجاب لتأكيد حقها في التحرر من الاستعمار الغربي الغاشم ثم استغلاله مرة أخرى في فترة وجيزة تأكيدا لسلطة الدولة الجديدة على المجتمع كله بعد زوال الاستعمار.

وتغطي المقالات معظم الأديان وفعالياتها الاجتماعية في الحياة اليومية من خلال تعاملها مع الحجاب سواء الأديان الإبراهيمية أو الدنيوية.
ads