الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثانية 1441

قصة نجاة عزيزة أمير من الموت غرقًا في النيل

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 11:41 م
جريدة الدستور
سناء إسماعيل
طباعة
تعرضت الفنانة عزيزة أمير، لعدد من الحوادث خلال تصويرها بعض أعمالها الفنية وكانت قريبة جدًا من الموت.

المرة الأولى لعزيزة أمير، كانت خلال تصوير مشاهد فيلمها "ليلى"، وكان المشهد يتطلب انتحارها بأن تلقي نفسها في النيل، وعلى الرغم من أنها كانت تجيد السباحة، إلا أنها عندما ألقت نفسها في الماء، دخلت كمية من الماء في فمها، فشرقت ثم غرقت وهي تغالب الموج بقوة، وهي تلقي عبارة "الوداع"، حتى تسجلها "الكاميرا".

وبينما كان الجميع في دهشة من روعة التمثيل الذي بلغ حد الكمال، كانت عزيزة تستنشق أنفاسها بقوة وانتهى تسجيل المنظر، وانتظر الجميع ظهور البطلة وخروجها من المياه، ولكن بدون جدوى فأسرع الجميع إلى إنقاذها وفعلا تم ذلك وخرجت عزيزة إلى البر وهي بين الموت والحياة.

الكلمات المفتاحية