الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حمية "الكيتو" تحسن إفرازات الدماغ

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 11:15 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
فوائد جديدة لنظام الكيتو الغذائي، روجت لها دراسة إيطالية، مفادها أن التقليل من الكربوهيدرات يساعد على تحسين إفرازات الدماغ، وبالتالي التخلص من آلام الصداع النصفي بنسبة 40% أو أكثر.

يذكر أن حمية "الكيتو" لاقت رواجا واسعا بعد أن امتدحها مشاهير السجادة الحمراء، إلا أن بعض المختصين ما زالوا يحذرون منها وينصحون بمراجعة المختصين قبل الخضوع لها.

الترويج لحمية الكيتو لا يزال في أوجه، فبعد الترغيب به وامتداح نتائجه من قبل المشاهير، ظهرت دراسة طبية إيطالية تقول إن الكيتو يساعد على التخلص من آلام الصداع النصفي المزمن.

وخلصت التجربة إلى مراقبة 35 شخصًا يجمعهم الوزن الزائد والمعاناة من الصداع النصفي.

وتم إخضاع الأشخاص لبرنامج حمية "الكيتو" الذي يعتمد نسبة دهون أكثر وكربوهيدرات أقل، وكانت النتيجة انحسار آلام الصداع إلى النصف خلال 3 أيام فقط من اتباع النظام.

ويرجع العلماء ذلك إلى أن الجسم يتفاعل مع انقطاع الكربوهيدرات، وينتج مواد تساعد على تحطيم الدهون دون مجهود داخلي، ما يخفض موجات عمل الدماغ التي يعتقد أنها تسبب هالة الصداع النصفي.

وبحسب وصف صحيفة "نيو ساينتست" الطبية، فإن هذه النتائج تعد مبهرة مقارنة بالأدوية الخاصة بتخفيف ألم الصداع.

ويساهم التقليل من الكربوهيدرات في خفض إنتاج هرمون الأنسولين ما يخلف فوائد كبيرة للجسم من بينها الحد من الصداع.

وفي النهاية، فإن اعتماد أسلوب غذائي متوازن ومستدام أفضل من الخضوع إلى الحميات التي يروج لها مشاهير السجادة الحمراء.
ads