السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فى الذكرى الثانية لوفاته..ما مصير مكتبة محفوظ عبد الرحمن؟

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 06:27 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
رحل عن عالمنا فى 18 أغسطس 2017 تاركًا ورائه عدد كبير من المخطوطات والكتب فى التاريخ والسينما وشتى ألوان المعرفة، وهي المكتبة التي تضم أكثر من 5000 الآف كتاب ورثتها عنه زوجته الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، إنه الكاتب والسيناريست الكبير محفوظ عبد الرحمن الذى تمر علينا اليوم ذكرى وفاته الثانية.

ما مصير مكتبة محفوظ عبد الرحمن؟
الفنانة سميرة عبد العزيزة، قامت بإهداء مكتبة زوجها لكل من مكتبة الإسكندرية، والمعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون، وهو ما أكدت عليه لـ"الدستور"، حيث قامت بإهداء 3000 كتاب لمكتبة الإسكندرية قامت بإستلامها الأسبوع الماضى على أن يتم تخصيص ركن خاص له فى المكتبة.

وأوضحت"عبد العزيز"، أن الدكتور مصطفى الفقى مدير المكتبة، قام أرسل سيارة كبيرة لاستلام الكتب الأسبوع الماضى، مشيرة إلى أنها أرسلت خطاب للدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون لإهداء الكتب الخاصة بالمسرح لطلاب المعهد والباحثين فيه للإستفاده منها.

محفوظ عبد الرحمن (11 يونيو 1941 - 19 أغسطس 2017)، كاتب وباحث ومؤلف مصري، كتب للمسرح والإذاعة والتلفزيون والسينما. من أشهر ما كتب للسينما فيلم حليم عام 2005 من إخراج شريف عرفة وفيلم ناصر 56 عام 1996 وفيلم القادسية، وللتلفزيون مسلسلات أم كلثوم، بوابة الحلواني وسليمان الحلبي وعنترة وليلة سقوط غرناطة، والمسلسلات الثلاثة الأخيرة من إخراج عباس أرناؤوط.
ads