الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"ابعتي لي راجل أتكلم معاه".. صاحب المطعم السوري يعتذر ويكشف تفاصيل جديدة

الجمعة 16/أغسطس/2019 - 09:44 م
جريدة الدستور
أحلام عبدالرحمن
طباعة
بث صاحب مطعم "عروس دمشق" السوري بالإسكندرية، مقطع فيديو لايف على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتذر فيه لجموع الشعب المصري، عن سوء الفهم، موضحًا حقيقة الخلاف بينه وبين السيدة المسنة، الذي تسبب في إغلاق مطعمه.

وقال صاحب المطعم، إن "الفيديو مجتزأ، وإنه عندما قال للسيدة (ابعتي لي راجل أتكلم معاه)، لم يقصد أي إهانة، وإنما ذلك تطبيقًا لعادات المصريين والسوريين على حد سواء، بأنهم لا يتحدثون مع السيدات".

وأضاف: "مينفعش نتكلم مع ست، لا من عاداتنا وتقاليدنا ولا من عاداتكم إننا نتكلم مع ست، ولما كلمتني قلت لها كفاية افتراء".

وزعم صاحب المطعم السوري، أن السيدة أرادت بيع شقتها له بثمن يوازي أربعة أضعاف قيمته فرفض، قائلًا: "احكموا بالحق. وأنا أعتذر منكم مستحيل اغلط مع ست مثل أمي، وبحياتي لا شتمت ست مصرية ولا راجل مصري، وعمرنا ما غلطنا في حد".

وفي وقت سابق، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يرصد قيام قوات أمن الإسكندرية بإغلاق مطبخ المطعم السوري "عروس دمشق"، الموجود بشارع جمال عبدالناصر بمنطقة العصافرة شرق، وذلك استجابة لاستغاثة السيدة المسنة التي وجهتها للرئيس عبدالفتاح السيسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت سيدة مسنة من محافظة الإسكندرية، استغاثت بالرئيس السيسي، عبر مقطع فيديو على فيسبوك، تشكو له من الأضرار التي تتسبب فيها أفران صاحب مطعم سوري، والمتواجدة أسفل نافذة بيتها، مشيرة إلى أن هذا الوضع مستمر منذ 6 سنوات.

وكانت استغاثة السيدة المسنة لاقت رواجًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل معها العديد من النشطاء، في محاولة لتوصيل صوتها للرئيس والأجهزة المعنية.

ads