الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عبدالوارث عسر يكشف سبب ظهوره الدائم مع محمد عبدالوهاب.. تعرّف على القصة

الجمعة 16/أغسطس/2019 - 04:04 م
جريدة الدستور
ياسمين عباس
طباعة
قال الفنان الراحل عبد الوارث عسر، إن قبوله بفرقة جورج أبيض كانت الخطوة الأولى العملية في حياته، واستمر فيها حتى تكونت فرقة عبد الرحمن رشدي، وطلب منه الانضمام إلى فرقته الناشئة.

وأضاف "عسر"، خلال حواره بمجلة "صباح الخير" عام 1956، أن أول مرتب قبضه في حياته كان 10 جنيهات، وكان بشارة واكيم يتقاضى 17 جنيهًا، متابعًا: "إلا إنني كنت مقيدًا بالعمل الحكومي فقد عينت بوزارة المالية وأجمع بين المسرح والوظيفة".

وتابع: "في بداية حياتى الفنية لم أكن متدينًا أو متصوفًا، ولم أكن عربيدًا طائشًا، لكني اتجهت بعد ذلك نحو التصوف، ثم عدت إلى فرقة جورج أبيض وتعرفت على سليمان نجيب ومحمد عبد القدوس وكانوا أيضا موظفين حكوميين وقررنا نحن الثلاثة تكوين فرقة مسرحية من موظفى الحكومة، كانت نواة لجمعية أنصار التمثيل".

وأشار "عسر"، إلى أنه تعرف على محمد عبدالوهاب عن طريق عبدالرحمن رشدي، وتعرف على المخرج محمد كريم عن طريق محمد عبد القدوس، متابعًا: "ومنذ ذلك اليوم لم يظهر فيلمًا لعبد الوهاب إلا وأنا فيه ممثل حتى لو كان الدور دقيقة ونصف كما حدث في فيلم (رصاصة في القلب)، ولم يخرج محمد كريم فيلمًا إلا وأنا معه طرف ثان في كتابة السيناريو للفيلم".
ads