الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

الكنيسة: العذراء ترتدي الأزرق والبني رمزًا للسماء والأرض

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 03:42 م
جريدة الدستور
جرجس صفوت - مونيكا جرجس
طباعة
أطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة، الحلقة الأحدث من حملة "شرح أيقونات الكنيسة".

وجاءت الحلقة الأحدث التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على "فيسبوك" عن أيقونة الميلاد.

وقالت الكنيسة إنه في أيقونة الميلاد نجد السيدة العذراء تحمل الطفل يسوع وهي ترتدي ثوبًا أزرق فهي السماء الثانية، أو ثوب بني رمزًا لتراب الأرض كونها بشرًا تحتاج للخلاص مثلنا.

وأضافت الهالة الذهبية تحيط برأسها رمزًا للقداس، وهي تنظر إلى بعيد الأيام إلى السيف الذي سيجوز في نفسها بصلب ابنها.

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ثاني أصغر أصوامها بعد صوم أهل نينوى، وهو صوم السيدة العذراء مريم، وذلك يوم 7 من الشهر الجاري، والذي يستغرق 14 يومًا مُتصلة تنتهي يوم 22 بقداسات عيد العذراء.

ويعتبر صوم السيدة العذراء من أصوام الدرجة الثانية بالكنيسة، أسوة بصوم الرسل الذي احتفلت به الكنيسة في يوليو المنصرم، وتصنف الأصوام بالدرجة الثانية كونها أصوامًا لا ترتبط بقضية الخلاص المسيحي، وبناء عليه تسمح الكنيسة بتناول المأكولات البحرية طيلة الصوم فيما عدا يومي الأربعاء والجمعة من كل أسبوع.
ads