الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
ads

فى عشق كليوباترا.. علماء يعيدون تركيب عطر ملكة مصر

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 10:57 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وكالات
طباعة
قال علماء إنهم تمكنوا من إعادة تركيب عطر يعتقدون أن أشهر فاتنات التاريخ، كليوباترا، كانت تستخدمه، بعد الكشف عما يظن العلماء أنه بيت صانع عطور، ضمن حفريات في موقع مدينة تيموس الفرعونية.

وعثر على وصفة العطر بعد عقد كامل من الحفريات قام بها فريق من علماء الآثار بجامعة هاواي في موقع شمال القاهرة يدعى تل التيماي، وهو موقع مدينة تيموس الفرعونية، التي بنيت عام 4500 قبل الميلاد.

وتوصل الفريق إلى هذا الكشف بعد عثورهم على بقايا عطور في قوارير، وتمكنهم من قراءة صيغ عطور وجدت في نصوص تعود إلى تلك الحقبة.

واستخدم الفريق البقايا في تركيب عطر يعتقد أنه كان يحظى بشعبية كبيرة آنذاك.

وذكرت صحيفة التايمز أن عطور ذلك الزمان لم تكن سائلة وشفافة كما هي اليوم، وإنما مراهم ثقيلة ومشبعة بالتوابل، وتظل رائحتها تفوح من الجسم لوقت طويل.

ونقلت الصحيفة عن الفريق قوله إن العطر كان بمثابة "شانيل 5" في ذلك الزمن، وأن ملكة مصر القديمة ساحرة الجمال كليوباترا من المحتمل أنها تعطرت به.

وقال روبرت ليتمان، أحد العلماء الذين أعادوا تركيب ما يقول إنه عطر كليوباترا: "المثير هنا أن تتنشق عطرًا، لم يشمه أحد طوال 2000 عام".

وتقول الأسطورة إن كليوباترا قبل إبحارها لزيارة مارك أنطونيو في طرسوس، تعمدت غمس أشرعة مركبها الملكي الذهبي بالعطر بحيث تصل رائحة عبيرها إلى الشاطئ قبل وصولها الفعلي بوقت طويل.
ads
ads

ads