الخميس 05 ديسمبر 2019 الموافق 08 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"زراعة البرلمان" تكشف كارثة بيئية ويطالب الحكومة بإحياء صناعة الجلود

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 07:11 م
جريدة الدستور
إسلام نصير
طباعة
كشف النائب الوفدي، رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة والري في مجلس النواب، ورئيس اللجنة النوعية للزراعة في حزب الوفد، عن كارثة بيئية، بعد إلقاء المواطنين لجلود الأضاحي في الترع والمصارف لانخفاض أسعارها، التي بلغت 10 جنيهات.

وطالب وكيل لجنة الزراعة لحكومة المصرية، بإحياء صناعة الجلود، واحتضان الصناع، بهدف الحد من الواردات الأجنبية، موضحًا أن جلود المواشي تدخل في عدد كبير من الصناعات، ولا يمكن أن ينكر أحد أهميتها في إحياء عدد كبير من الصناعات المهمة، خاصة أن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، كان وجه بإنشاء مدينة ومجمع لإحياء الصناعات القائمة على جلود المواشى.

وأضاف "تمراز"، "نحن نحتفل جميعا بأيام عيد الأضحي المبارك، فوجىء أصحاب الأضاحى والجزارين، بأن سعر جلود المواشي سعره يبدأ من 10 جنيهات تدريجيا حتي مبلغ أقصاه 20 جنيها، مادفع إلى إلقائهم الجلود في المصارف البيئية، وصناديق القمامة؛ كناية فى السعر المتدني المخصص للجلود".

وأشار رئيس اللجنة النوعية للزراعة في حزب الوفد، إلى أن التعمق في تلك الأزمة يوضح أن العاملين في صناعة الجلود أو وزارة الصناعة ذاتها، تجهل مدى أهمية ذلك على الصناعة، وعلى السوق التجاري في مصر، وعلى الدخل القومي، متمنيًا أن تتبني وزارة الصناعة تلك الأزمة، وتحتضن الصناع، وتعمل على تسوية الخلافات الداخلية، وتجاوز العقبات من أجل إحياء الصناعة المصرية للجلود، والحد من حجم الواردات الأجنبية.