الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
ads

تحقيقات قضية "رشوة مسئولى حى الدقى" تكشف الفاسدين بالحي

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 06:00 م
جريدة الدستور
طباعة
كشفت تحقيقات النيابة العامة فى قضية "رشوة مسئولى حى الدقى" عن محتوى تسجيلات الرقابة الإدارية للمحادثات الهاتفية والرسائل النصية المتبادلة بين المتهمين، والتى تضمنت تفاصيل الاتفاق على مبلغ الرشوة وكيفية تسليمه مقابل استصدار شهادة من الحى تفيد عدم وجود مخالفات بنائية بمطعم المتهمة الراشية لتمكينها من الحصول على ترخيص سياحى.

وتضمنت تسجيلات هاتف مقدمة الرشوة، محادثات هاتفية عدة جمعتها مع وسيط الرشوة القيادى الحزبى، يستعرضان فيها لقاء الأخير مع المتهم كريم وسيط الرشوة الثانى، إذ طمأنها فى المحادثة الهاتفية، قائلا «أنا بعرف أخلص الدنيا معاهم، ومطمن لكريم».

كما رصدت التسجيلات مكالمة لمقدمة الرشوة مع شخص اسمه على، تضمنت عدم ممانعتها دفع أية مبالغ مالية للقيادى الحزبى، واستعدادها تقديم هاتف آيفون بمبلغ 22 ألف جنيه لرئيس الحى، فى سبيل إجراءات ترخيص المطعم كسياحى.

وتضمنت تسجيلات الهيئة للمتهمين رصد مكالمة بين المتهمة صاحبة المطعم مع شخص يدعى محمد عبدالفتاح، تخبره فيها أن المتهم كريم أخبرها فى لقاء سابق بينهما أنه استحدث سلما للهروب فى الرسم الهندسى من خلال المنطقة الخلفية للمطعم، بهدف التحايل على القانون وتمكينها من استغلال المنطقة الخلفية للعقار بحجة «سلم الهروب»؛ كى تتمكن من مطابقة الشروط المقررة قانونا.

كما تضمنت التسجيلات محادثة هاتفية دارت بين المتهم بالوساطة فى الرشوة مع رئيس حى الدقى آنذاك، تضمنت استعجال الوسيط لإجراء معاينة للكافيه، وتوعده بأنه سيذهب لوزير التنمية المحلية حال عدم إتمام المعاينة.

وأوضحت التسجيلات أن صاحبة المطعم قالت فى مكالمة هاتفية مع شقيقها: «لو الحوار مخلصش من إيهاب رئيس الحى مفيش 100 ألف جنيه»، فى إشارة إلى أنها لن تعطى مسئولى الحى الرشوة المتفق عليها.

وكشفت التسجيلات عن ورود محادثة هاتفية من المتهم كريم إلى صاحبة المطعم فى 21 مارس 2019 يخبرها تفصيلا بكيفية فتح باب الطوارئ فى المنطقة الخلفية للمطعم وعمل سلم للهروب بسقف الجراج، قائلا لها إنه يستغل تلك الطريقة لتمكينها من استغلال المنطقة الخلفية، والتى تمثل النزاع مع سكان العقار.

وتضمنت التسجيلات أيضًا مكالمة هاتفية لصاحبة المطعم مع شقيقها الذى يعمل معها فى المطعم فى 27 مارس 2019، تخبره بأنها ستدفع 100 ألف جنيه لتمرير الرسم الهندسى «المُعدل» ــ والذى يمكنها من السير فى إجراءات الترخيص ــ بجانب مكالمة أخرى بينهما، أخبرته فيها بأن وسيط الرشوة كريم سيحصل على مبلغ 75 ألف جنيه عقب وصول خطاب التفتيش الفنى للحى ثم الحصول على مبلغ 25 ألف جنيه عقب إصدار الخطاب للسياحة.

كما تضمنت التسجيلات رصد دخول صاحبة المطعم رفقة كريم إلى حى الدقى فى إبريل 2019، ثم ذهابهما بسيارة كريم إلى مقر المطعم محل الواقعة، واتجها سويا إلى مقر البنك الأهلى بشارع التحرير حيث قامت صاحبة المطعم بسحب مبلغ مالى يرجح أنه مبلغ الرشوة المطلوب.

وأوضحت التسجيلات وقوع خلاف بين متهمى القضية محل التحقيقات، حول استلام المبالغ المالية المتفق عليها من صاحبة المطعم الراشية خلال إنهاء الإجراءات وليس بعدها كما هو متفق عليه بينهما سابقا، حيث قالت صاحبة المطعم فى إحدى المكالمات: «سلم واستلم».

ورصدت التسجيلات فى 4 إبريل 2019 المتهم بالوساطة كريم حال خروجه من فيلا صاحبة المطعم مستقلا سيارته، وبضبطه وتفتيشه عثر بحوزته على ظرف أبيض خاص بالبنك الأهلى المصرى وبداخله 70 ألف جنيه عبارة عن عدد 700 ورقة فئة 100 جنيه مبلغ الرشوة، وكذا ظرف آخر أبيض خاص بالبنك الأهلى الكويتى بداخله مبلغ 100 ألف جنيه عبارة عن 1000 ورقة فئة 100 جنيه.

وتباشر النيابة العامة تحقيقاتها فى القضية التى تضم متهمين محبوسين؛ لاتهامهما بطلب وتقاضى رشوة، وهما مدير الإدارة الهندسية بحى الدقى «عيسى.ر»، ومدير التنظيم بالحى «مصطفى.م»، وكذلك صاحبة المطعم المتهمة بتقديم الرشوة «هالة.ف» والتى أخلى سبيلها بكفالة مالية.

يُذكر أن النيابة قررت فى يونيو الماضى إخلاء سبيل المتهمة بتقديم الرشوة والوسيط كريم بـكفالة مالية 10 آلاف جنيه على ذمة القضية.
ads
ads
ads

ads