الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
ads

حقيقة ارتباط ظهور سحابة صفراء في مصر بالانفجار النووي الروسي

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 04:37 م
جريدة الدستور
هاجر رضا
طباعة
نفى الدكتور رامي عاشور، دكتور العلوم السياسية والأمن القومى زميل أكاديمية ناصر العسكرية العليا، ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بشأن ربط بين الانفجار الإشعاعي الذي وقع في روسيا والسحابة الصفراء التي رأيناها في سماء القاهرة منذ أيام قليلة مضت.

وتابع دكتور العلوم السياسية والأمن القومي زميل أكاديمية ناصر العسكرية العليا عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلًا: "السحابة الصفراء اللي شوفناها في مصر دى كانت يوم الإثنين الموافق 5 أغسطس، والانفجار حصل يوم الخميس 8 أغسطس هذا التكذيب الأول، والتكذيب الثاني الأمر كله باختصار شديد، إن فيه انفجار لصاروخ ما حصل في شمال روسيا (منطقة أرخاننجيلسك للتجارب النووية)، سكان أقرب مدينة للمنطقة دي عددهم (190) ألف نسمة فقط لاحظوا إن مستويات الإشعاع قفزت للسماء لمدة ساعة تقريبًا، لكن لم تنتشر يعني لم تتوسع يعني بقيت فى حدود آمنة بمعنى علمى، لكن طبعًا انتشرت الإشاعات بين السكان، وهرولوا كلهم للصيدليات عشان ياخدوا اليود".

وتابع الخبير "فى نفس اليوم أعلنت السلطات الروسية أن شخصين اتقتلوا في الحادث وأن مدينة قريبة أبلغت عن ارتفاع في مستويات الإشعاع عندما انفجر محرك صاروخي يعمل بالوقود السائل في موقع اختبار في منطقة ( أرخانجيلسك)، ويوم السبت الموافق 10 اغسطس، أعلنت وكالة روساتوم الحكومية النووية الروسية إن خمسة من موظفيها قتلوا في حادث خلال تجارب أجريت في موقع عسكري في شمال روسيا، هذا البيان الرسمي الصادر عن روسيا".

وأضاف أنه إذا وقع أي انفجار في الصاروخ من المستحيل أن يصدر إشعاعات، فبناءً عليه العلماء الأمريكان اشتبهوا في أن الانفجار والإشعاع نتج عن حادث عشوائي أثناء اختبار صاروخ آخر اسمه صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية في منشأة تانية تمامًا غير منطقة التجارب النووية الروسية.
ads
ads
ads

ads