الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"في يومهم العالمي".. 5 مزايا لكونك شخصًا أعسر

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 01:10 م
جريدة الدستور
غادة موسى
طباعة
تم إقرار هذا التاريخ (اليوم العالمي لمستخدمي اليد اليسرى) لأول مرة في عام 1976 من قبل دين أر كامبل، مؤسس منظمة أصحاب اليد اليسرى الدولية للاحتفال بالأطفال العسراويين، ورفع الوعى بالمزايا التى قد يتجاهلها البعض كون الشخص أعسر، وفى السطور التالية خمس مزايا تجعلك كنت تتمنى أن تكون أعسرا:-

- أكثر كفاءة فى تعدد المهام
أطفال اليد اليسرى لديهم قدرة كبيرة تجعلهم قادرين على القيام بالمهام قصيرة الأجل والمستمرة، وخاصة فى ألعاب الفيديو.

- لديهم ميزة إضافية فى الرياضة
الرياضة مثل الجمباز والتنس وكرة السلة والقفز تتغير بشكل كبير اعتمادًا على اليد، لأنها تكون المهيمن الرئيسى، وبصرف النظر عن الإختلافات في الأسلوب، إلا أنهم متفوقين فى هؤلاء الألعاب.

- أقل عرضة للإصابة بالأمراض
بالطبع يمكن أن يعانى بعض الأطفال من سكتة دماغية أو أي حدث آخر يتسبب في تلف في الدماغ، ولكن إذا حدث ذلك على مدار حياته، فقد يتعافى بشكل أفضل إذا كان طفلًا يساريًا.

- يكسبون انتباهًا إضافيًا من المعلمين
تعلم الكتابة صعب للغاية، لكن بالنسبة إلى عشرة في المائة من الأطفال الذين يكتبون باليد اليسرى، يمكن أن يكون الأمر أصعب، ليس الكتابة بحد ذاتها ولكن حقيقة أن الدروس تتم عادةً بواسطة مدرسين يكتبون باليد اليمنى، ومع ذلك هذا ليس بالضرورة شيئًا سيئًا، حيث يعني أنه قد تحصل على مزيد من التعليمات الفردية.

-إنهم يقاتلون أفضل
الأطفال اليساريون أفضل في القتال، ولذلك فيمكن توجيه هذه الغريزة إلى سمات أكثر إيجابية مثل عدم الخوف من الدفاع عن أنفسهم أو عن أصدقائهم وعائلاتهم.