الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
ads

أهالي مرضى السرطان يفضحون أكاذيب شريف أبو النجا بعد حادث معهد الأورام

الثلاثاء 06/أغسطس/2019 - 10:18 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

سلط الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، الضوء على رفض مستشفى 57357  برئاسة الدكتور شريف أبو النجا، استقبال الحالات التي تم إخلائها من معهد الأورام بعد التفجير الإرهابي الذي وقع أمام المعهد.

وقال الباز، في برنامجه 90 دقيقة، المذاع على فضائية المحور، إن شريف أبو النجا خرج في مداخلة هاتفية على الهواء مع الإعلامي عمرو أديب لمحاولة غسل سمعته أمام الجمهور من أي تقصير.

 وتابع الباز، أن الزميلة سمر مدحت، الصحفية بالدستور، تواصلت مع بعض الحالات التي تم منعها من دخول المستشفى بعد حادث معهد الأورام.

 وأكدت إحدى هذه الحالات أنها توجهت بعد الحادث و5 حالات أخرى إلى مستشفى57357 ولكن تم منعهم من الدخول جميعا لأنهم قادمين من المعهد.

كما أكدت سيدة أخرى تدعى منى عمر، أن ابنتها كانت محتجزة في المعهد وقت الانفجار، إلا أنها انطلقت على الفور إلى المعهد لتطمئن على صحة ابنتها، وبعدها تم إخلاء كل الأطفال فتوجهت بابنتها إلى مستشفى57357، ولكن  رفضت المستشفى إدخالهم وطلبوا منهم دفع مبلغ 1500جنيه مقابل حجز سرير لأبنائهم.

وطالب الباز، الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الواقعة، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن تغلق المستشفى في وجه الأهالي المذعورين بعد الحادث، لمجرد أن المستشفى لا تستقبل الحالات التي تلقت الكيماوي من الخارج بشكل رسمي      

ads
ads