الإثنين 09 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"الجراري": ليبيا لم تعرف التطرف وستعود كما كانت بجهود الأزهر

الإثنين 22/يوليه/2019 - 03:09 م
جريدة الدستور
أ ش أ
طباعة
أكد رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بليبيا الشيخ أكرم الجراري، أن الأزهر ينشر مناهج الوسطية والاعتدال والتعايش المشترك وقبول الآخر، مشيرا إلى أن ليبيا لم تعرف التطرف والإرهاب، وأنه سيتم استئصال الجماعات الإرهابية التي تسللت إلى بلاده بهدف تخريبها.

وقال الجراري - خلال ورشة عمل (دور الأزهر الشريف في مواجهة التطرف والإرهاب) بمقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، اليوم الاثنين، بمشاركة 50 إماما وخطيبا من علماء ليبيا يمثلون مختلف المناطق ونخبة من كبار علماء الأزهر الشريف - "إن ليبيا ستعود كما كانت بجهود الأزهر والعلم والعلماء ونشر التسامح والوسطية والاعتدال".

وأوضح أن ورشة العمل تهدف إلى فتح حوار مفتوح حول كيفية مواجهة التطرف والغلو، والتعريف بمتطلبات مواجهة التطرف، كما تسعى الورشة إلى تدريب الأئمة الليبيين على مواجهة الأفكار المتطرفة والمنحرفة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية، ودورهم في نشر ثقافة الحوار وإشاعة روح التسامح ونبذ العنف والتطرف والغلو، وتوعية الشباب بحقيقة التطرف والغلو وتحصينهم من مخاطره.

وأوصت ورشة العمل بالحفاظ على وحدة ليبيا ونسيجها الاجتماعي والتمسك بالمنهج الوسطي المعتدل ونبذ التطرف والغلو والإرهاب، ودعم المؤسسات الأمنية والعسكرية والقضائية للعمل على تماسك الدولة، واتخاذ المنهج الأزهري نموذجا يحتذى في فهم النصوص الدينية.

وقد حضر الورشة الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي وأسامة ياسين نائبا رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر سابقا المستشار العلمي للمنظمة، والدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية، والشيخ أكرم الجراري رئيس فرع المنظمة بليبيا.