-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

ابنة نجيب محفوظ تهدى"بالطو" والدها لـ"الثقافة"

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 01:26 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
أهدت أم كلثوم نجيب محفوظ، وزارة الثقافة الرداء الشتوى الشهير الخاص بأديب نوبل "البالطو"، لينضم إلى مقتنيات المتحف التي تروى سيرة عميد الرواية، وإنجازه فى جذب انتباه العالم إلى فن الرواية المصرية الحديثة.

كانت الوزارة افتتحت المتحف، مساء يوم الأحد الماضي، بحضور عدد كبير من سفراء الدول العربية، والأجنبية، ووسائل الإعلام العالمية.

يتكون المتحف من طابقين الأول به قاعات للندوات، مكتبة سمع بصرية، مكتبة عامة، مكتبة نقدية تضم أهم الأبحاث والدراسات عن أعمال نجيب محفوظ، أما الثاني يضم جناحا للأوسمة والشهادات التي نالها الراحل، وآخر لمتعلقاته الشخصية منها السبحة، النظارة الشخصية، العدسة المكبرة، سماعات الأذن، مدونات الخواطر، شرائط كاسيت، أدوات العناية الشخصية "فرشاة وكريم الشعر، العطر، ماكينة الحلاقة الكهربائية، أداة لبس الحذاء، ساعة اليد، بدلة وقبعة وحذاء، سجادة المكتب ومساحتها ٢،٩٠ * ٢ متر مع بعض الأوراق بخط يده " وقاعة المؤلفات التي تضم جميع أعمال نجيب محفوظ بطبعاتها القديمة والحديثة إضافة إلى الأعمال المترجمة إلى جانب قاعة للسينما وعدة قاعات أخرى تحمل أسماء الحارة - رثاء - أحلام الرحيل - أصداء السيرة - تجليات ونوبل.