الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

فتاة تجسد قطع الشرايين برسومات للتوعية بمخاطر الانتحار

الجمعة 12/يوليه/2019 - 01:40 م
جريدة الدستور
إيمان ماهر
طباعة
رسمت الانتحار بلون الدم، جسدت تقطيع الجسد على لوحاتها كأنه حقيقة، للتوعية بخطورة الانتحار، استغلت حبها للتشريح في تجسيد مشاهد الشر التي تظهر في المسرحيات وشاشات التليفزيون.

وقالت آلاء رمضان عبداللطيف، البالغة من العمر ٢٠ عاما، إنها كانت تتمنى دخول كلية الطب قسم تشريح ولكن القدر كان له رأى آخر فدخلت كلية الآداب ولكن لم يشغلها ذلك عن أمنيتها الحقيقية.

وتابعت في تصريحات خاصة للدستور:"بحب مجال التشريح وكان نفسي أعمل حاجة شبهه، قرأت كتير عنه لحد ما بدأت أعمل حاجات في البيت بأدوات بسيطة جدا".

وعن الأدوات المستخدمة قالت:" عبارة عن عجين من الدقيق وملون طعام، والفكرة جاءت من الجيل الذي يبدأ عمره من ١٥سنة بسبب قلة الوعي، والبعد عن ربنا، فيلجأ لشيء اسمه الكاتنيج، وهي التقطيع في الجسم بشكل حقيقي لمجرد أنه يكسب تعاطف الآخرين"، مشيرة إلى أن هذه الشخصيات تريد أن تمهد لنفسها فكرة الموت وأنها سهلة بالنسبة له، مضيفة:" كنت شغالة في مسرح بعمل فيه الميكب، ونفسي أكمل وأطور من نفسي".
ads