الثلاثاء 16 يوليه 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

الآثار تبدأ في أعمال صيانة جرس "دير سابا" بالإسكندرية

الجمعة 12/يوليه/2019 - 10:45 ص
جريدة الدستور
هبه عويضه
طباعة
ads
أكد مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، محمد متولي، أنه تم البدء في أعمال صيانة شاملة لجرس "دير سابا"، بمحطة الرمل، من خلال أخصائي الترميم المختصين بالمنطقة، وتحت إشراف مفتشي آثار منطقة وسط اسكندرية، وبالتنسيق مع مسئولي "دير سابا"، وذلك في إطار الحرص على إظهار الجرس الأثرى بالمظهر الحضاري اللائق.

وأضاف متولي لـ" الدستور" أن جرس كنيسة دير سابا عمره يقترب من 180 سنة، وتم صنعه في 25 يونيو عام 1838، صنعه الجنرال الكمدار ميخائيل سيمنا، في عهد الإمبراطور نيقولا الأول، وتم إهداؤه الجنرال الروسي إلى محمد على باشا لوضعه بكنيسة الروم الأرثوذوكس بالإسكندرية، وهو مسجل ضمن المقتنيات الأثرية بقرار اللجنة الدائمة لوزارة الآثار، في 27يوليو عام 1997 كحيازة خاصة، وأن الجرس الأثري يقع بالفناء الخارجي بكنيسة دير سابا في منطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية.

وأوضح، أن الجرس عبارة عن ناقوس كبير مصنوع من النحاس على شكل تاج، ومدون عليه من الأعلى 6 أرقام، والأرجل تتركز على قاعدة مستديرة الشكل، وسطح الجرس مخروطي الشكل، ومزخرف من أعلى بالقلوب المقلوبة البالغ عددها 27، منها 4 بداخلها رسم بارز لملاك مجنح تعلو رأسة هالة على شكل جناحان، بالإضافة إلى قلوب وزخارف نباتية، وكتابة بارزة باللغة الروسية.

وأشار متولي إلى وجود رسم الملاك ميخائيل يمسك بيده اليسرى الكرة الأرضية وباليد اليمنى الصالجون، بالإضافة إلى رسمة لصلب المسيح، عبارة عن صليب يقف على قاعدة بينهما رسم العظام الآدمية ورمز الموت، وعلى جانبي الصليب توجد الحربة التي طعن بها السيد المسيح، مضيفًا: بأنه الجرس صنع في روسيا عام 1838م من بقايا الحرب، حيث يعتبر أقدم جرس، ويتميز بالنقوش المزخرفة النادرة، وحفر عليه صورة للسيد المسيح، وتم إهداؤه للكنسية الرومية الأرثوذكسية.
ads
ads
ads
ads
ads