السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
ads

علماء يتوصلون إلى علامات الإنذار المبكرة لاضطرابات الأكل

الثلاثاء 02/يوليه/2019 - 10:16 ص
جريدة الدستور
أ ش أ
طباعة
كشفت دراسة واسعة النطاق عن علامات الإنذار المبكر التي يمكن أن تتنبأ باضطرابات الأكل، ما يتيح للأطباء فرصة أفضل للكشف عن سبب معاناة الناس من اضطراب الأكل بنهم.

وأظهر البحث - الذي أجرته جامعة سوانسي ومقرها مقاطعة "ويلز" في بريطانيا، والذي نشر في المجلة البريطانية للطب النفسي - أن الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالاضطراب لديهم معدلات أعلى من الحالات الأخرى والوصفات الطبية في السنوات السابقة لتشخيصهم.. وتشخص اضطرابات الأكل بفقدان الشهية الصعبى، الشره المرضى العصبى واضطراب الأكل بنهم من بين الأمراض الأخرى.

وشدد الباحثون الأمريكيون على أنها تؤثر فى الغالب على النساء، ولكن أيضا على الرجال.. ويتم تشخيص معظم الأشخاص خلال فترة المراهقة والبلوغ المبكر.. يعانى اضطراب الأكل من أعلى معدلات الوفيات بين جميع الأمراض العقلية، سواء من الأسباب الجسدية أو الناجمة عن الانتحار.

وقالت الدكتورة جاسينتا تان، أستاذ مساعد فى الطب النفسى فى جامعة "سوانسى":" لا يمكنني التأكد بما فيه الكفاية على أهمية الكشف والتدخل المبكر لاضطراب الأكل.. كما تعد حالات التأخير فى تلقى التشخيص والعلاج شائعة للأسف، مرتبطة أيضا بنتائج سيئة ومعاناة كبيرة".

وقام فريق البحث، من كلية الطب بجامعة سوانسي، بفحص السجلات الصحية الإلكترونية مجهولة المصدر من الأطباء المقيمين وقبول المستشفيات في ويلز. وتم تشخيص حوالي 15،558 شخصًا في ويلز على أنهم يعانون من اضطرابات الأكل بين عامي 1990 و2017.

وقال البروفيسور كيث لويد، رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين في ويلز: "يمكن أن يكون لاضطرابات الأكل تأثير مدمر على الأفراد وعائلاتهم، لذا فقد جاءت هذه الدراسة في الوقت المناسب".
ads