الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

محمد الباز: حجب 20 جائزة من جوائز "التشجيعية" كارثة قومية ويعني تجريف لمصر

الإثنين 24/يونيو/2019 - 10:43 م
محمد الباز
محمد الباز
أحلام عبدالرحمن
طباعة

انفعل الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، على الهواء، بسبب قرار المجلس الأعلى للثقافة، حجب أكثر من 20 جائزة من فروع جائزة الدولة التشجيعية التي تمنح للشباب لمن لا يتجاوز الـ 40 من عمره، في 32 فرعا ما بين الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، والاقتصادية والقانونية.

وقال الباز، خلال تقديم برنامج "90 دقيقة" المذاع عبر فضائية "المحور": "هذه كارثة قومية، أن تعلن اللجان أن الأعمال التي قدمت لا ترقى للمستوى المطلوب، فهذا يشير إلى أن مصر يتم تجريفها من قوتها الناعمة".

ولفت الباز، إلى أن هناك أقاويل بوجود جدل بين أعضاء اللجان، جعلهم يستسهلوا ويحجبوا الجوائز، كما أشار إلى تصريح آخر بأن حجب الجوائز وفر لخزينة الدولة مليون و200 ألف جنيه.

وعقب: "تصريح غريب، هل مؤسسات الدولة همها أن توفر من الميزانيات حتى لو هدمت المعاني والقيم؟ فهل مصر ليس فيها باحثين شباب تحت 40 سنة لديهم أعمال تحصل على جائزة الدولة التشجيعية؟ بهذا الحجب وزارة الثقافة تشيع شباب مصر من الباحثين إلى مرقدهم".

وتساءل الباز، عن دور وزارة الثقافة ووزارة التعليم إذا كانت النتيجة النهائية أنه لا يوجد عمل يرقى لجائزة الدولة التشريعية في أفلام الأطفال ولا التأليف الموسيقى ولا المسرحي، ولا الأفلام الوثائقية.

 وأردف: "الدول تصرف دم قلبها على إبداعها، وثقافتها وشبابها، ويبدو أن لدينا مشكلة في لجان التقييم".

من بين الفروع التي تم حجبها في جائزة الدولة التشجيعية، علم الاجتماع، التاريخ، الجغرافيا، الفلسفة، وعلم النفس، الإعلام، الآثار، الثقافة العلمية، التربية، ترجمة كتاب في أحد الأعمال الإبداعية، تحليل لغوي لنص أدبي، إخراج الفيلم الوثائقي الطويل، التأليف الموسيقى.

وقرر المجلس الأعلى للثقافة، تشكيل لجنة متخصصة لبحث أسباب ظاهرة حجب الجوائز ووضع آليات جديدة تتيح توسيع قاعدة المشاركة ووصول المسابقة إلى أكبر قطاع ممكن من الشباب.

ads