الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

وثيقة قديمة تفك سر الساموراي "الخارق"

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 06:23 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة
ads
تمكن العلماء من فك شيفرة مخطوطة يابانية من القرن السابع عشر تسمى "القواعد الاثني عشر للسيف"، والذي يكشف أسرار القتال بالسيف لدى الساموراي.

ويحتوي النص تلميحات عن ساموراي ياباني يدعى "غيتو إيتاسي، ولد عام 1560 (تقديريا)، وبحسب الأسطورة، خاض 33 معركة دون أن يخسر أيا منها.

ولم تذكر أي معلومات حول تاريخ وفاته في المصادر التاريخية، لكن يعتقد بعض الباحثين أنه عاش ما لا يقل عن 90 عاما.

ولم يكتب إيتاسي قواعده أبدا، ولقنها للتلاميذ شفهيا. وبعد حوالي مائة عام، لا يزال أحفاد هؤلاء التلاميذ يتناقلون تلك القواعد.

ويصف النص قواعد هزيمة الخصم لتعزيز روح وعقل الساموراي، وفقا لإريك شاهان، الذي ترجم النص مؤخرا. وهو مترجم ياباني متخصص في نصوص فنون القتال اليابانية.

ويحتوي النص على "صلاتين" سحريتين، غامضتين للغاية ويصعب فهمهما للإنسان الحديث، لذا، فإنه وفقا للوثيقة، يجب أن يرسم الجندي على راحة يده بعض الشخصيات السنسكريتية، بما في ذلك الشيطانية منها.

وتوضح بعض التوصيات العملية أيضا، على سبيل المثال، النظر إلى عيون العدو و"الرؤية الروحية".

وبحسب الخبراء، فإن القاعدة العامة تقول إن الرجل يجب أن يتفاعل سريعا مع ما يتحرك في مجال الرؤية المحيطية أكثر من مركز الاهتمام (سيف الخصم).

ومن بين القواعد التي تنص عليها الوثيقة، قاعدة تسمى "قلب الثعلب"، والتي تحذر الساموراي من الحذر المفرط. وتشير هذه القاعدة إلى أن الثعالب حذرة بطبيعتها، وهو أمر يمكن أن يقتلها، حيث أنها "بدلا من الفرار في اتجاه واحد، تتوقف وتتحقق من المكان خلفها، وخلال إحدى هذه التوقفات، يمكن للصياد قتل الثعلب بسهولة، والدرس هنا هو أن الإفراط في الحذر يؤدي إلى سقوط الثعلب" بحسبما تنص عليه القواعد.

وإذا كان الساموراي يفكر فيما يجب أن يفعله ويتردد، "سيختار الخصم تلك اللحظة ليضربه"، لذلك، من الضروري أن تزيل كل شك من أسلوبك. ويجب أن تدرب نفسك بقوة حتى تكون "متفرغا" من أي شعور بالشك.
ads
ads
ads
ads