الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حقيقة محاولات تقسيم "الرفاعية" إلى 6 طرق صوفية

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 02:51 م
جريدة الدستور
عمرو رشدى
طباعة
كشفت مصادر صوفية، عن توجهات داخل الطرق الصوفية، لتقسيم الطريقة الرفاعية إلى 6 طرق صوفية، نظرًا لزيادة عدد أتباعها الذين وصلوا إلى 4 ملايين مريد، على حد وصف المصادر، الأمر الذي جعل شيخ الطريقة يفقد السيطرة على مقاليد أمور الطريقة التي انتشرت بصورة مهولة بين عشية وضحاها.

وأضاف المصادر: "الأمر الذي جعل بعض شيوخ الطرق يطالبون بضورة المضي قدمًا في تقسيم الرفاعية للحفاظ على المنهج الصوفي من الخزعبلات والخرافات التي من الممكن أن تنتشر جراء زيادة عدد الأتباع وغياب الرقابة على الطريقة".

من جانبه، قال الشيخ طارق الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية، إن الحديث عن وجود محاولات لتقسيم الطريقة الرفاعية، لـ6 طرق "هو كلام فارغ وليس له أساس من الصحة، والطريقة الرفاعية معروفة معروفة بتوحدها خلف شيخ واحد فقط هو العبد الفقير طارق الرفاعي، ومن يبثون هذه الأكاذيب سيحاسبهم المولى سبحانه".

وتابع "الرفاعي" في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أن الطريقة الرفاعية، تشهد انتشار واسع، وجميع المريدين والخلافاء والنواب يدينون لشيخها بالولاء والسمع والطاعة، ولم يحدث أن خرج أي أحد على شيخ الطريقة، وهذا ليس في هذا الوقت تحديدًا، بل منذ قديم الأذل، والطريقة نفسها تتصدى لأي شخص يحاول تمزيق جسد الطريقة.
ads