الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

قصة «شبح النيل»: رمضان يجسد شخصية مفتش جنائى أثناء الاحتلال الإنجليزى

الثلاثاء 18/يونيو/2019 - 08:28 م
جريدة الدستور
محمد مجدي
طباعة
ads
- التصوير يبدأ خلال أيام بتقنية «٣D»
يبدأ الممثل محمد رمضان تصوير فيلمه السينمائى الجديد «شبح النيل» خلال أيام، بموقع داخلى بـ6 أكتوبر.
وقال المؤلف محمد ناير إن تجربة الفيلم ستكون مختلفة فى مسيرة محمد رمضان الذى سيؤدى شخصية مفتش جنائى بجهاز الشرطة، فى العمل الذى يتناول الأحداث فى مصر خلال فترة الاحتلال الإنجليزى.
وأضاف «ناير» أن الشخصية التى يؤديها «رمضان» لها أبعاد مثيرة ومختلفة، حيث يتواكب عمله فى الشرطة مع بداية تطور علوم البحث الجنائى خلال فترة الاحتلال، كما تتمتع الشخصية بذكاء ودقة ستثير إعجاب المشاهدين.
ونفى المؤلف ما تردد عن أن «رمضان» سيؤدى أكثر من شخصية خلال الفيلم، موضحًا: «رمضان سيجسد شخصية واحدة فقط، ولن يظهر بأكثر من وجه كما تردد أو تخيل البعض، وهذه الأخبار مجرد شائعات على السوشيال ميديا».
وقال: «أغلب أحداث العمل فى مناطق ريفية، وسيتم اختيار مواقع التصوير الرئيسية بناء على ذلك بما يتواكب مع الحقبة الزمنية، حيث سيظهر الجانب الإنجليزى خلال العمل بشكل واضح خلال الأحداث، وستكون ميزانيته كبيرة».
وعن باقى فريق العمل، كشف «ناير» أنه لم يجر الاستقرار حتى الآن على الأبطال فى ظل وجود عدة ترشيحات والتى من الممكن أن تتغير فى أى وقت، لافتا إلى أن مخرج العمل ياسر الياسرى سيبدأ التصوير بعد نحو 10 أيام، على أن يُعرض العمل مطلع 2020 مثلما أعلن منتجه سيف عريبى.
وأشار إلى أن العمل لن يُعرض محليا فقط، وإنما يسعى منتجه لعرضه فى أكثر من بلد عبر الاتفاق مع عدد من الشركات على تولى توزيعه فى أكثر من دولة فى أوروبا وآسيا وأمريكا، ويضع من أجل ذلك ميزانيات مالية ضخمة لإظهاره على أفضل ما يكون.
واختتم: «العمل سيصور بتقنية ثلاثية الأبعاد «3D» كأول فيلم سينمائى ينتج فى مصر بهذا النمط، وجاءت الفكرة بعد الاستقرار مع المخرج على المشاهد النهائية التى ستحتاج لإمكانيات تصوير مختلفة وجديدة».
ads
ads
ads
ads