الثلاثاء 16 يوليه 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

اليونيدو: 100 مليار دولار قيمة التجمعات الصناعية الإبداعية للشرق الأوسط

الإثنين 17/يونيو/2019 - 07:35 م
جريدة الدستور
أ ش أ
طباعة
ads
قالت جيوفانا تشيلي، مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" في مصر، إن قيمة التجمعات الصناعية الإبداعية وأسواق التصميم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبلغ أكثر من 100مليار دولار بما يمثل حوالي 4.5 % من حجم سوق التصميم العالمي الذي يبلغ 2.3 تريليون دولار، مشيرة إلى أنه من المتوقع زيادة نمو هذا القطاع ليصل إلى 147.5 مليار دولار العام الجاري.
جاء ذلك في كلمتها خلال حفل اختتام مشروع "تنمية الصناعات والتجمعات الصناعية الثقافية والإبداعـية بدول جنوب المتوسط" الذي نظمته منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية" اليونيدو بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، اليوم الاثنين،تحت عنوان "دعم الصناعات الإبداعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: قبل وبعد مشروع الإبداع في منطقة المتوسط" للإعلان عن نتائج واختتام المشروع بمصر.
وأوضحت تشيلي، أن مشروع تنمية الصناعات والتجمعات الصناعية الثقافية والإبداعـية بدول جنوب المتوسط تضمن تقديم المساعدات الفنية للمشروعات في مجالات تحسين التكلفة والجودة التنافسية وزيادة القدرة الإنتاجية وتطوير قدرات التصميم لمواكبة متطلبات الأسواق الدولية، وتعزيز الروابط التجارية إلى جانب الوصول إلى أسواق جديدة، مشيرة إلى أن الصناعات الثقافية والإبداعية تمثل أحد محاور التنمية الاقتصادية ويعد الاستثمار بها خيارا استراتيجيا يسهم في زيادة الناتج القومي الإجمالي.
ولفتت إلى أن الصناعات الإبداعية تسهم في توفير المزيد من فرص العمل فى مجالات التجارة، والسياحة، والإنشاءات والزراعة، مشيرة إلى أهمية تحقيق الاستفادة القصوى من القدرات الإبداعية الضخمة غير المستغلة لمنطقة جنوب البحر المتوسط والتي تتمتع بمجموعة كبيرة من المهارات الفنية والحرفية والثقافية والإبداعية تعكس التراث الجمالي والتاريخي والجغرافي للمنطقة.
من جانبها،أوضحت الدكتورة شيرين خلاف رئيس مجلس المشروعات التنموية بوزارة التجارة والصناعة، أن نتائج المشروع بمصر تضمنت تقديم المساعدات الفنية لتجمعي الصناعات الجلدية والتصاميم المنزلية ودعم وتحسين القدرة التنافسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في هذين القطاعين في مجالات تصميم المنتجات وتوفير برامج التدريب الفني والمهني في مجالات التسويق والاتصالات والتصميم والإدارة الى جانب تعزيز الروابط مع جميع الجهات الفاعلة في سلسلة الإنتاج وتعزيز الشراكات مع المؤسسات العامة والخاصة.
وأشارت إلى أنه تم عمل استراتيجية لمركز تكنولوجيا الجلود لتمكينه من تقديم خدمات تنمية الأعمال للمصنعين بقطاع الجلود ورواد الأعمال وإنشاء حاضنة الأعمال الإبداعية لتقديم خدمات تنمية الأعمال للمصنعين والشباب،مضيفة أنه تم تطوير استراتيجية للإدارة وخطة اتصال وتدشين موقع إلكتروني يخدم تجمع الجلود بالقاهرة وتجمع الحرف الإبداعية وكذلك تطوير موقع إلكتروني خاص بمدينة الجلود بالروبيكي بالإضافة إلى إعادة تصميم هيكل الخدمات بمركز الجلود ومركز تحديث الصناعة لتحسين وزيادة جودة وكفاءة الخدمات المقدمة وتحديد مصادر التمويل المقترحة فضلًا عن تقديم الدعم الفني من خلال مركز الجلود لعدد 5 مصممين لتنفيذ 20 منتجا.
وأوضحت خلاف، أن نتائج المشروع في مصر تضمنت أيضًا افتتاح مساحة للعمل الإبداعي المشترك بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة ( Creative hub ) في مصر بمقر كرييتف ايجيبت لدعم شباب المصممين حيث يساهم المشروع بالخبرات الدولية في مجال التصميم وتقديم المعدات اللازمة ويستهدف دعم المصممين من خلال تقديم الخدمات التدريبية وتوفير الخبرات اللازمة لصقل مواهبهم وتوفير معدات العمل لتنفيذ أفكارهم بالإضافة إلى تهيئة المناخ العام للحث على الإبداع.
جدير بالذكر أن الحفل الختامي للمشروع قد تضمن تنظيم ندوة إقليمية لتبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة حول موضوعات التنمية الاقتصادية المحلية من خلال التجمعات والمراكز الإبداعية وأفضل الممارسات لتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتجمعات الصناعات الثقافية والإبداعية إلى جانب تقديم أفضل الأدوات والدروس المستفادة من إنشاء المراكز الإبداعية في المنطقة، فضلًا عن إقامة روابط بين شركاء المشروع على المستوى الإقليمي من خلال أنشطة التواصل ووضع خارطة طريق للتعاون المستقبلي بين الدول السبع المشاركة بالمشروع.
ads
ads
ads
ads
ads