الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عمرو عبدالجليل: إفيهات «كازابلانكا» بتاعتي (حوار)

الإثنين 17/يونيو/2019 - 09:14 م
جريدة الدستور
إسلام الخطيب
طباعة
- قال إن انشغاله فى الفيلم وراء غيابه عن الموسم الدرامى الرمضانى المنقضى
قال الفنان عمرو عبدالجليل إن الدافع وراء مشاركته فى فيلم «كازابلانكا» هو وجود كوكبة كبيرة من نجوم التمثيل، مثل الفنان أمير كرارة وغادة عادل ومحمود البزاوى، إضافة إلى المخرج بيتر ميمى. وكشف «عبدالجليل»، فى حواره مع «الدستور»، عن أنه لم يكن يتوقع أن يحقق «كازابلانكا» أعلى إيرادات فى موسم العيد، مشيرًا إلى أنه لا يسعى لتغيير طبيعة الشخصيات التى يجسدها، بل يحاول الوصول إلى خيال المؤلف عبر دراسة السيناريو بشكل جيد والاجتماع بالمخرج. وذكر أنه يضيف كوميديا- إفيهات- نابعة من الشخصية، لافتًا إلى أن المخرج بيتر ميمى والفنان أمير كرارة ساعداه ببعض الإفيهات.
■ بداية.. كيف انضممت إلى فريق عمل «كازابلانكا»؟
- رشحنى المخرج بيتر ميمى للمشاركة فى الفيلم، وحكى لى القصة بشكل موجز، فوافقت على الفور قبل أن أقرأ السيناريو.
واتخذت قرارى بالمشاركة فى العمل، بعدما علمت أسماء النجوم الذين سأشارك معهم، مثل أمير كرارة وغادة عادل ومحمود البزاوى، فأنا أسعد كثيرًا بالعمل مع مثل هؤلاء النجوم الذين يضيفون على أجواء العمل بهجة وإيجابية.
■ ما شروطك للانضمام لأى عمل؟
- ليست لدى شروط لدخول أى فيلم أو مسلسل، المهم عندى أن أحب موضوع العمل الفنى وأتحمس له، وإن حدث ذلك أوافق على الفور.
■ هل أرهقك الاستعداد لتجسيد شخصية «عرابى»؟
- عادة أستعين بالسيناريو للاستعداد لتجسيد أى شخصية، وأحاول الوصول إلى خيال المؤلف عبر متابعة خط سير الشخصية ودوافعها، وليست لى طقوس معينة لفعل ذلك.
وبعد مذاكرة الشخصية بشكل جيد، أجتمع بالمخرج للاتفاق على الخطوط العريضة للشخصية، ونتعاون خلال التصوير، لنصل إلى الصورة الأفضل.
■ هل توقعت أن يحقق «كازابلانكا» أعلى إيرادات فى موسم العيد؟
- بصراحة شديدة لا.. لذا فوجئت بما حدث، والآن أستطيع أن أهنئ أسرة العمل على هذا النجاح الكبير.
■ كيف كان رد فعلك حينما رأيت برومو الفيلم لأول مرة؟
- تفاءلت وتوقعت الخير على الرغم من أن طريقة استخدام إفيه «دى ركنة دى» لم تعجبنى، لأنها أبعدت المشاهد عن معنى الإفيه.
■ هل واجهتكم أى صعوبات فى التصوير بالمغرب؟
- لا.. بل شعرت بأن المغرب مثل مصر تمامًا، ولكن مهنة التمثيل مرهقة بطبيعتها فدائمًا هناك مشكلات فى المواعيد.
■ ما حقيقة سعيك الدائم لإضافة أبعاد جديدة للشخصيات التى تجسدها؟
- لا أسعى لتغيير طبيعة الشخصية ولا أضيف أبعادًا لها.. «أنا بقول إفيهات بس».
■ هل يعنى ذلك أن إفيهات «عرابى» من تأليفك؟
- نعم.. صنعت إفيهات كثيرة، كما ساعدنى المخرج بيتر ميمى وعرض علىّ بعض الإفيهات، وبنفس الطريقة دعمنى أمير كرارة.
■ كيف تصنع إفيهاتك؟
- أنا أحب الإفيهات، خاصة تلك التى تكون نابعة من الشخصية والمشهد، ودائمًا أسأل نفسى.. ماذا ستفعل تلك الشخصية إن تعرضت لهذا الموقف؟!.
■ كيف كانت ردود أفعال الجمهور حول «عرابى»؟
- فى الحقيقة، لم أختلط بالمشاهدين الذين رأوا الفيلم على أرض الواقع، فقد شاهدت نسخة من الفيلم، والأمر كان قريبًا من العروض الخاصة، ولكن وصلتنى رسائل إلكترونية إيجابية كثيرة من الجماهير، وحين قرأتها شعرت بالفرحة.
■ ما رد الفعل الذى سمعته ولم تستطع نسيانه؟
- الجمهور قال كلامًا جميلًا جدًا فى حقى، ولكن ما أسعدنى هو مقال قرأته لأحد الصحفيين يقول خلاله: «كنت أتمنى لو أن معى ريموت كنترول لأرى مشاهد عمرو عبدالجليل أكثر من مرة»، وهو ما أسعدنى جدًا، وسعدت أيضًا حينما وصفنى الجمهور بـ«فاكهة كازابلانكا».
■ هل تتوقع أن ينجح الفيلم خلال عرضه خارج مصر؟
- لا يستطيع أحد أن يتوقع ذوق الجمهور، ولكننى أتمنى بصدق أن ينال الفيلم إعجاب الناس فى جميع دول العالم.
■ هل تحب أن يصنفك الجمهور كممثل كوميدى؟
- لا أحب التصنيفات، فلكل شخص الحرية فى تصنيفى كيفما يشاء، وله الحرية أيضًا فى ألا يرى أعمالى.
■ كيف تتعامل مع قضية ترتيب اسمك على الأفيش؟
- أنا لا أهتم بهذه الموضوعات، وكل ما أهتم به أن يخرج الجمهور سعيدًا بعد أن يرانى.
■ هل تتابع تريندات «فيسبوك»؟
- لا.. لا تشغلنى، وأنا لست متابعًا لهذه الأشياء.
■ لماذا غبت عن الموسم الدرامى الرمضانى الماضى؟
- كنت مشغولًا بتصوير فيلم «كازابلانكا»، فالتحضير للشخصية والتصوير استغرقا وقتًا طويلًا.
■ ما حقيقة مشاركتك فى مسلسل «بنت القبائل»؟
- هاتفنى حسنى صالح، مخرج العمل، وتحدث معى عن الفكرة، ولكن لا جديد حتى الآن، فلم أقرأ السيناريو ولم أوقع على التعاقد، لذا لا أحب الإعلان عن خوض عمل جديد، إلا بعد أن أبدأ فى التصوير، فمن الممكن أن تحدث أى مشكلات تتسبب فى توقف الأعمال.
■ هل ارتبطت بأى عمل سينمائى أو تليفزيونى جديد؟
- لا.. لكن هناك سيناريوهات أقرأها حاليًا، ولكن لن أفصح عن تفاصيل تخصها لأن الأمر لم يصبح واقعًا بعد.
■ ما أفضل دور قدمته فى مسيرتك الفنية؟
- دور «الريس حربى» فى مسلسل «طايع» الذى عرض منذ عامين.
■ هل تحلم بتقديم شخصية معينة؟
- لا.. لا أحلم بتقديم شخصية معينة، وأكتفى بتجسيد الشخصيات من السيناريوهات التى تعرض علىّ.
■ منْ أحب الفنانين إلى قلبك؟
- أحمد زكى وسعاد حسنى.
ads