الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"الدميرى": افتتاح أحدث فنادق "موفنبيك" بالعين السخنة

الخميس 13/يونيو/2019 - 04:46 ص
جريدة الدستور
فاتن غلاب
طباعة
أكد هشام الدميري، رئيس الهيئة العامة للتنشيط السياحي السابق، والمدير العام لمجموعة فنادق موفنبيك السخنة، أنه سيفتتح فندقًا جديدًا بمنطقة العين السخنة السياحية، لافتًا إلى أن عدد الغرف المتاح الآن يتراوح بين ٨٠٠ ١٠٠٠ غرفة فندقية ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد من ٣٥ - ٤٠٪ خلال العام الجاري، وذلك بعد افتتاح منتجع جولف جديد لمجموعة فنادق موفنبيك العالمية، علاوة إلى مشروع الجلالة والذي يعتبر إضافة حقيقية للمنطقة بما يحوي من خدمات.

وأضاف "الدميري"، في تصريحات لـ"الدستور"، أن ارتفاع معدلات السياحة وتسير بخطي ثابتة ومستقرة، مستندًا على ما تم إنجازة سياحيًا خلال عامي ٢٠١٧ و٢٠١٨، معتبرا أن ذلك يعد طفرة بكل المقاييس سواء على مستوى الأسواق التقليدية أو الناشئة مع ارتفاع ملحوظ بمعدلات الانفاق، مشيرًا إلى أن العين السخنة تعتبر منطقة واعدة للسياحة سواء المحلية أو العالمية، كما تستقطب السخنة العديد من المؤتمرات وأنماط السياحة التجارية الأخرى؛ نظرًا لقربها من منطقة قناة السويس والمناطق اللوجستية بالقاهرة.

واقترح "الدميري"، ضرورة الترويج للمنتجات السياحية الجديدة التي بدأت في الظهور، ومنها "مدينة العلمين الجديدة" و"منطقة العين السخنة"، حيث تعتبر السخنة منتج سياحي واعد ومتميز والأقرب للقاهرة، ومن خلالها يمكن دمج برامج السياحةً الثقافية والشاطئية معًا وبأقل تكلفة؛ وذلك لقربها للعاصمة، كما أنها تتمتع بالعديد الميزات التنافسية والمنتجات المختلفة من شواطئ خلابة ورياضات مائية، مشيرًا إلى أنها تزخر بالعديد من المزارات الفرعونية والإسلامية والقبطية والبيئية، بالإضافة إلى قربها من المناطق اللوجستية لقناة السويس وموانئ البحر الأحمر.

وأوضح أنه مع افتتاح مطاري سفنكس والعاصمة الإدارية الجديدة، والذي سيبعد حوالي 50 كم فقط ومع إمكانية استقبال رحلات الطيران العارض ستمثل السخنة منطقة جذب سياحى جديدة للسياحة الأوروبية والآسيوية، خاصة بعد افتتاح المتحف المصري الكبير في بداية ٢٠٢٠، مؤكد أن تلك المناطق تحتاج إلى إدراجها على خطط الترويج للمنتجعات المصرية.
ads