السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مؤسسة بناتى.. جنة الفتيات المهمشات على الأرض

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 07:34 م
جريدة الدستور
غادة موسى
طباعة
حققت هناء أبو الغاز حلمها بأن تصبح طبيبة أطفال عند تخرجها من كلية الطب، وافتتحت عيادتها الخاصة، لأنها تؤمن بأهمية تنشئة ورعاية واحتضان الأطفال اليوم حتى يصبحون في الغد بالغين وأكثر تعاطفًا مع من حولهم بشكل أفضل.

وقررت أن تقيم مؤسسة تهتم برعاية الفتيات الصغار بشكل دائم، وتوفر لهم السبل المتاحة لحمايتهم من الخطر، ونمت فكرتها عندما قرأت مقالة معينة في إحدى الصحف، وكانت تحكي قصة طفل يعيش في الشارع، وفي رحلة بحثه عن الدفء والراحة لم يجد سوى النوم أسفل عجلات شاحنة نقل، لينتهي نهاية مأساوية في صباح اليوم التالي.

وكان هذا الخبر سببًا رئيسيًا في نشاطها المكثف بمجال الأطفال الذين يعيشون في الشوارع، وأولئك الذين حرموا من رعاية والديهم، وعملت حينها عدة سنوات في مؤسسة تعمل في هذا المجال، حتي شاركت في تأسيس مؤسسة بناتي الغير حكومية والتي توفر للفتيات اللواتى يعشن في الشوارع، المأوى والرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية الدعم والتعليم، وغيرها من الأنشطة والخدمات.

وبعد سنوات من إدارة الموسسة بنجاح، تأوى مؤسسة بناتي الآن أكثر من 250 فتاة بشكل دائم، وتصل خدماتها إلى آلاف المحتاجين من خلال مركز "بناتي" للرعاية اليومية ووحدتها المتنقلة، وتقدم المؤسسة العديد من المبادرات من تنفيذ الفتيات كمشروع "إدمجونا" التابع للمؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة.

تهدف المبادرات إشراك الفتيات في عملية تقديم الخدمات للغير، ورفع وعيهم بمسئوليتهم تجاه المجتمع، وحث روح المشاركة لديهن، وكذلك التعريف بخدمات المؤسسة التي يتم تقديمها في مركز الاستقبال وحث الأشخاص بالتوجه إليها لتلقي المساعدة.

وكذلك تقوم المؤسسة بالعلاج بالفن الذى يعد من أشهر الطرق المستخدمة لعلاج الصدمات، والتخلص من المشاعر السلبية دون الحاجة للكلام، إضافة إلى العديد من الورش التمثيلية والرقص المعاصر، وهذا يسمح للفتيات التعبير عن أنفسهم بصور مختلفة، وإكتشاف مواهبهم فى نفس ذات الوقت.


ads