الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

تحيا «السنجلة».. 10 أسباب تدفع المرأة للانفصال عن شريكها

الإثنين 10/يونيو/2019 - 07:30 م
جريدة الدستور
سارة الشلقانى
طباعة
ads
رصد موقع «Power of positivity» الأمريكى ١٠ أسباب تدفع المرأة للانفصال عن شريكها، أولها «الغياب» أو حين تشعر الأنثى بأنها ليست رقم واحد فى حياة حبيبها.
قيل إن الحب والرومانسية أمران جيدان، لكنهما لا يكفيان لاستمرار العلاقة بين المرأة والرجل، الذى تختاره شريكًا لحياتها، ولا يعدان ضمانًا لحياة سعيدة، ففى بعض الأحيان تكون المرأة لا تزال تحبه، لكنها تختار الانفصال لعدة أسباب.

الغياب
قال الموقع إن المرأة تحب قضاء الأوقات والتنزه مع من تحب، وتكمن راحتها فى وجودهما معًا، لكن فى بعض الأحيان يكون لدى الرجل أسباب تجعله يغيب عنها، مثل رفقة الأصدقاء أو العمل لساعات متأخرة من الليل أو شغل أوقات فراغه بممارسة هواياته المفضلة، ما يجعله منفصلًا تمامًا عن شريكته.
واعتبر أن كل هذه الأشياء تجعل المرأة تشعر بأنها ليست على رأس أولويات شريك حياتها.
الوحدة
رأى الموقع أن السبب الثانى للانفصال هو «الوحدة»، إذ يحب الإنسان أن يشعر بأهميته طوال الوقت، خاصة لدى الأشخاص الذين يرتبطون معهم بعواطف أو مشاعر، والمرأة بشكل خاص تحب أن تشعر بدعم شريكها، وتفكر دائمًا ما إذا كانت أهم شىء لديه من عدمه. وطالب الموقع الرجل بعدم تجاهل شريكته عندما تتحدث عن مشكلاتها، وأن يتجنب الحديث معها حول مشاغله.
عدم الشعور بالأمان
اعتبر الموقع «عدم الشعور بالأمان» السبب الثالث للانفصال، لأنه يوّلد الغيرة التى تسيطر على جميع أفعال وتصرفات المرأة، كما يصاب الرجل بالغيرة أيضًا، ما يدفعه لمراقبة رسائلها ومكالماتها على سبيل المثال.
وقال: «يجب على الرجل عندما يجد غيرته تخرج عن السيطرة أن يعالج السبب، ولا يجعلها تستهلك مشاعرهما معًا أو يعامل شريكته على أنها لا يمكن الوثوق بها».
العلاقة الحميمية
رأى «Power of positivity» أن السبب الرابع يكمن فى «العلاقة الحميمية» التى تعتبر عاملًا رئيسيًا فى ضبط الحياة بين الشريكين، إذ تكسر الروتين الناتج عن الضغوط والمشاغل اليومية كما تعطيهما السعادة وتغذى العاطفة.
وقال الموقع: «الجنس أمر حاسم فى الشعور بالسعادة، لذلك يجب على الرجل أن يكون عاطفيًا ولا يجبر شريكته على شىء».
المقارنات
قال الموقع إن «المقارنات» السبب الخامس للانفصال، لأنها تكسر الثقة بين الشريكين وتضعف من شخصيتهما وتشعرهما بالنقص. وأضاف أن الإنسان بطبيعته يرفض مقارنته بشخص آخر ويزداد الأمر سوءًا عندما يفعل الرجل هذا مع شريكته، لأنها حبيبته وهى التى يجب أن يفتخر بها ويشير إليها طوال الوقت، لأن النساء لا يحببن أن يشعرن كأنهن ظلال لشخصيات أخرى فى مخيلة الشريك.
عدم تساوى الأدوار
يكمن السبب السادس فى «عدم تساوى الأدوار»، إذ ترغب الأنثى فى شريك تقسّم مهام الحياة معه، ويشاركها فى الأعمال المنزلية والإنفاق وغيرهما من الأمور اللازمة للحياة.
وقال الموقع: «المرأة تريد شخصًا يشاركها ٥٠٪ من العبء، فلا توجد علاقة فى العالم يمكن أن تستمر بشكل صحى، عندما يعطى طرف واحد بشكل دائم ويكون الطرف الآخر هو المتلقى فقط».
البخل العاطفى
رأى الموقع أن «البخل العاطفى» السبب السابع فى الانفصال، معتبرًا «استمرار الحب بين الطرفين أمرًا ضروريًا لاستمرار علاقتهما، فالمرأة تحب أن تشعر بعاطفة شريكها بشكل دائم، ولا يقتصر الكلام الجميل والمشاعر الفياضة على بدايات العلاقة فقط، فعندما تشعر بالعكس تجد نفسها مثل الإنسان الآلى».
وتابع: «عدم استمرار عاطفة الحب من الزوج يجعل المرأة تشعر بالبرود وعدم الاهتمام».
الكذب والسرية
اعتبر الموقع أن «الكذب» السبب الثامن فى الانفصال، إذ لا يجب أن يخفى الرجل شيئًا عن حبيبته، لتجنب تدمير الثقة بينهما.
وأضاف: «يخطئ بعض الرجال بالكذب على شريكاتهن، وقد يرتكبون ذلك بزعم تجنب غضب النساء، فيقول أحدهم مثلًا إنه يراسل صديقة قديمة ليس أكثر أو أنه بخير وهو ليس كذلك، وهذه الأشياء تدفع المرأة إلى الرحيل».
عدم النضج
رأى الموقع أن «عدم النضج» السبب التاسع للرحيل، إذ لا تحب المرأة الرجل غير الناضج فى طريقة تفكيره وإدارة حياته، إذ يصبح ذلك خطرًا على استمرار العلاقة، خاصة لو كان الشريك ليست لديه أهداف فى الحياة أو لا يعرف ماذا يريد، أو يتعامل مع الأمور بعشوائية ولا يعرف كيف يوفر المال أو كيف يعتمد على نفسه.
ونصح الموقع الرجال بأن يُشعروا المرأة بأنهم أشخاص ناضجون يمكن الاعتماد عليهم فى الأمور الصعبة، لأن النساء يكرهن أن يقمن بدور الأم لشركائهن.
التغيرات الشخصية
تمثل السبب العاشر للانفصال فى «التغيرات التى تطرأ على الشريك»، لأنها تدمر الثقة لدى الطرف الآخر وتقطع حبل التفاهم بينهما.
ونصح الموقع بأنه إذا أراد الرجل أن يتجنب رحيل شريكته، عليه أن يكون فى تواصل دائم معها، وأن يحدثها عن التغييرات التى تحدث فى حياته بشكل مستمر.

ads
ads
ads
ads