الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

"ملوك الجدعنة".. جيران مدارس الثانوية يساندون الأهالي بالمظلات والكراسي

الإثنين 10/يونيو/2019 - 12:56 م
جيران مدارس الثانوية
جيران مدارس الثانوية
سالي رطب – آية سالم
طباعة
روح التعاون والجدعنة ما زالت تطغى على شخصية المصريين، وتظهر جليًا فى المواقف الصعبة، ومع حالة القلق والتوتر التى تنتاب الأسر التى يؤدى أنبائها امتحانات الثانوية العامة قرر بعض الأهالي مرافقة أبنائهم أمام اللجان والانتظار بالساعات وقوفًا على قدميهم تحت حرارة الشمس للاطمئنان على أبنائهم، لكن جيران المدارس الثانوية، قدموا يد العون للأهالى حسب قدرتهم فمنهم من أمدهم بالكراسي ليريحوا أقدامهو وبعضهم مد الشماسي لتحميهم من حرارة الشمس.

فأمام مدرسة الوراق الثانوية بنات ضاعف أحد أصحاب الأكشاك المجاورين للمدرسة أعداد المظلات من أجل الأمهات وأولياء الأمور، المنتظرين انتهاء أبنائهم من امتحان مادتي الاقتصاد والإحصاء.

وجلست الأمهات بجوار الكشك الخاص به، والمقابل للمدرسة، مما جعله يجلب عدد أكثر من المظلات ويحاوط بها الكشك ويدعو الأمهات للجلوس أسفلها، علاوة على أنها كان يقوم بتقديم الكراسي تارة وأوراق للجلوس عليها تارة أخرى.

كما قدم بائع للخضروات بجوار إحدى المدارس كراسي لأولياء الأمور الذين تعبوا من الوقوف، وحاول البائع طوال فترة جلوس أولياء الأمور بجانبه تهدأتهم والدعاء للطلاب بالتوفيق.

وفى مدارس الجيزة والتى يتصادف وجود بعضها بجوار مقاهى شعبية قدم أصحاب المقاهي الكراسي لأولياء الأمور للمكوث بجوار سور المدرسة.
ads