الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

نصائح أمهات لأبنائهن قبل دخول لجان الثانوية العامة

السبت 08/يونيو/2019 - 12:25 م
جريدة الدستور
ميرفت فهمي
طباعة
منعطف مهم يمر به الطالب، نقطه فارقه بحياته، لذا لن يجد فى هذة اللحظات من يقف بجواره ويسانده ويعززه بنصائحه أكثر من أمه، ومع إنطلاق ماراثون الثانوية العامة، تنهال النصائح والإرشادات من الأمهات لأبنائهن.

تتشابه النصائح المقدمة للطلبة، ومن بينها أن يبدأ الطالب بالإجابة على السؤال الأسهل تاركًا الأصعب إلى نهاية الوقت حتى يضمن جمع أكبر عدد من الدرجات، وفي ذلك تقول سناء أحمد، أحد أولياء الأمور إنها توصي ابنها دائمًا في جميع مراحله التعليمية وبالأخص فقد شددت عليه هذا العام بإتباعها.

وتابعت في حديثها لـ"الدستور"، أن هذه الوصية أثبتت نجاحها منذ أن كانت تؤدي بنفسها الامتحانات، وتلقى اليسر والتوفيق، موضحة انها تحاول ان تجمع كافة خبراتها السابقة وتقدمها لابنها حتى يتفوق عليها وتراه بأعلى المناصب.

ومن بين نصائح الذهبية آلا يخرج الطالب قبل إنتهاء موعد اللجنة حتى ولو كان الإمتحان سهلًا، فلا ينخدع بإجابته ويراجع الإجابات إلى أخر دقيقة، وهذا ما تنصح به دعاء محمود ابنتها.

وتقول دعاء أنها تخشى على ابنتها الوقوع في هذا الأمر خاصة فى الثانوية العامة، فهى تحتاج إلى كل درجة من الدرجات، مختتمة انها توجه النصيحة للجميع وليس ابنتها فقط بعدم الإستعجال نهائيًا.

ولا تنسى الأمهات أكثر الوصايا أهمية وهي الإستعانة بالله سبحانه وتعالى في تيسير أداء الأمتحان واسترجاع المعلومات التي تم إستذكارها، مستخدمين الأذكار الدينية، والتي تجعل قلوبهم أكثر اطمئنانًا وهدوءً.

ومن أمام لجنة مدرسة الناصرية بالإسكندرية، افترشت زينب جابر الأرض، مؤكدة أن امتحانات الثانوية العامة مصدر قلق للأسرة، وأنّها أوصت ابنها بأهمية التواجد في اللجنة حتى نهاية الوقت وعدم التسرّع في الإجابة، لأن هناك بعض الأسئلة تكون غير مباشرة.

وتابعت: "مش قادرين نمشي من قلقنا"، في الوقت الذي أكدنا فيه على أبنائنا أننا لن نترك مكاننا أمام اللجان إلا بعد رؤيتهم والاطمئنان عليهم، لكي يشعروا بأهمية تواجدنا ودعمنا المستمر لهم.

ads