الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
ads

قصيدة ١

السبت 25/مايو/2019 - 09:54 م
جريدة الدستور
أحمد الجعفرى
طباعة


سجَىٰ اللّـيْلُ،
وَادْلهَمّتْ بِنَاظرىّ الطّريقُ
و.......
سِيبك من شُغل الشُّعَرا، واكتبها كِدَه:-
الليل إجه، واتكاتْرِت ايدين العتمة علىٰ روحى، إِيش يعمل فدان عـَتام مع بُورِةْ نور؟
أنا روحى بُورَة قايْمة بْحِيلها..
شايفالها بُكرة بين الشجرات،
هتسابق العاليين، وتضلل ع الشقْـيان،
وع العشاق ال معهُومشِ فلوس الكوفى شوب،
انا روحى ركـَية فى ليـالى بؤونة
وبتغْـرِى عيال بتشوف الحَـرّ أمان،
ركيـة تشبه قلب غيـور على عرض،
تشبه حقد مُجـنّد لمّ بإيدُه أجزاء لِزمايلُه بعد الدفن
أنا روحى....
بلَاها ركيـة ومَـيتِين وبرد وغُلب..
أنا روحى كُـرّاسة بنت ف كِى جى
إيشى رسم، وإيشى كلمة «حب»،
وَيَا الله علىٰ فساتين تكفى عرايس أُلِوفات..
أنا روحى نفحة من فوق،
من فوق همومك يا قريب من روحى،
أنا روحى من أعلى أعلاه..
أنا روحى كلمة من عند الله
ads
ads