الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هل "رب داعش" هو الله الذي نعبده؟.. سؤل تسبب في إلحاد الشباب

السبت 25/مايو/2019 - 02:48 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إنه بعد اندلاع ما سُمي بثورات الربيع العربي انتشرت ظاهرة الإلحاد بشكل كبير بين الشباب العربي.

وأضاف في برنامجه "باب الله"، المُذاع على فضائية "الغد"، أنه أسباب الإلحاد وأنواعه تباينت بعد الثورات، فهناك إلحاد المتمردين، وهذا النوع يقف ورائه عدوى التمرد ضد أي سلطة بجميع أشكالها، سواء سلطة دينية او سياسية أو أسرية.

وتابع أن هناك إلحاد تسبب فيه اكتئاب ما بعد الثورة، او اضطراب ما بعد الصدمة، فالشباب اصطدموا بواقع آخر، بعد الثورة، مثل سيطرة الجماعات الإرهابية على الحكم، أو الدخول في حروب أهلية مثلما ما حدث في سوريا.

وواصل أن هناك إلحاد عكسي، ارتبط بظهور تنظيم داعش الإرهابي وغيره من الجماعات الإرهابية، حيث تعرض الكثيرون لهزة كبيرة بسبب ممارسات هذه الجماعات الوحشية، وأصبح هناك سؤال أساسي سأله كثير من الشباب وهو: "هل الله الذي نعرفه هو الذي تعبده الجماعات الإرهابية؟، هل الله الذي نحبه هو الذي يبيح للجماعات الإرهابية القتل والذبح، ولأن التطرف يولد تطرف، فاختار من سألوا هذه الأسئلة أن يخرجوا من الدين حتى لا يكونوا في صف واحد مع الإرهابيين".

ads