الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تفاصيل ذبح عامل على يد شقيق زوجته في البساتين

السبت 25/مايو/2019 - 12:33 م
جريدة الدستور
نجلاء رفاعي - هدير مصطفي
طباعة
أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، تحت إشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام الأول للنيابات، بحبس عاطل، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لتورطه في قتل زوج شقيقته في المقطم، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

وقررت النيابة عرض الجثة على الطب الشرعي لتشريحها وإعداد تقرير عن سبب الوفاة، لكشف ملابسات الواقعة، واستدعاء شهود العيان لسماع أقوالهم وزوجة المجني عليه.

وانتقلت "الدستور" إلى مكان الواقعة لكشف ملابساتها، فقال "محمود علي"، أحد شهود العيان إنه كان يقف في شرفة منزله بحي الأسمرات بالمقطم وقبل الإفطار بدقائق معدودة شاهد "سمير" المجني عليه يطرق باب الشقة التي تقيم بها زوجته وطفلته ذات الثلاثة أشهر وفوجئ بشقيق زوجته يفتح له الباب ويسدد له ٣ طعنات نافذة.

واستكمل حديثه قائلًا: "سمير فضل يجري في الشارع وهو مذبوح وبيقول كنت جاي أصالحها علشان بنتي تتربي وسطنا حتى وصل إلى نقطة شرطة حي الأسمرات وقت الإفطار للاستغاثة بالضباط لكنه سقط أرضًا داخل نقطة الشرطة وفارق الحياه".

وأكد الشاهد، أن المجني عليه عامل رخام باليومية في ورشة، تزوج جارته ومقيم معها بمنطقة البساتين، وأنجب منها ٣ أطفال آخرهم طفلة لم يتعدى عمرها ثلاثة أشهر وجاءت عند أهلها غاضبة منذ شهر وأقامت معهم هي والطفلة الرضيعة وتركت باقي أولادها له.

وأضاف أن المجني عليه يشهد له الجميع بالخلق الرفيع، حيث أنه تربى يتيمًا يعمل وينفق على والدته وإخواته البنات وتزوج وعاش بجانبهم في البساتين ليراعيهم على عكس صفات شقيق زوجته المتهم بقتله، فهو عاطل عن العمل ودائم البلطجة على أهالي المنطقة ويعيش عالة على عائلته، ومعروف بسوء سمعته وسلوكه.

وقال عمر مختار، أحد جيران المتهم: "نزلنا جري علشان نلحق سمير وهو مذبوح فوجئنا بزوجته تغلق باب شقتها ولم تحاول حتى إسعافه بينما حاول شقيقها الهرب وقمنا بإبلاغ الشرطة عن مكانه حيث كان متخذ شقة غير ساكنة وكرًا له عن طريق وضع اليد وشاهدناه يجري ناحية شقته الأخرى فتركناه وقمنا بإبلاغ رجال المباحث عن مكانه".

واستكمل حديثه، بأن زوجة المتهم من أسرة بلطجية وجميع أشقائها يعملون في البلطجة: "مش عارفين الراجل الغلبان ده ناسب العالم البلطجية دول إزاي".
ads