الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

مصدر بآثار المنوفية: تساقط سقف مسجد سيدي شبل "سيناريو مُتكرر"

الجمعة 24/مايو/2019 - 08:39 م
جريدة الدستور
المنوفية_سالم أحمد سالم
طباعة
شهد مسجد سيدي شبل الأسود الأثري، أحد أكبر مساجد محافظة المنوفية، تساقط أجزاء جديدة من السقف على رؤوس المصلين أثناء أدائهم صلاة الفجر، نظرًا لتآكل الحديد وانتشار البرومة.

وكشف مصدر مطلع، بمنطقة آثار المنوفية، عن أن تساقط قطع من سقف المسجد سيناريو يتكرر، منذ سنوات، حيث انتشرت البرومة بسقف المسجد بالكامل، لافتًا إلى أنه أوصى أحد المكاتب الهندسية بإزالته منذ سنوات، ولكن لم يتحرك ساكن.

وأضاف "المصدر" أن خطة العمل ومقايسة الترميمات الأثرية والمعمارية تم الانتهاء منها وتقديمها للأوقاف، منذ أكثر من 3 أعوام، وشملت الترميم الأثري والترميم المعماري شاملًا إصلاح الشرخ الذي ظهر بالقرب من المنبر وتغيير شبكة الصرف المتسببة في تهالك مبنى المسجد، وحتى الآن لم يتم البت فيها.

من جانبه، قال الشيخ أحمد عبدالمؤمن يونس، وكيل أوقاف المنوفية، إنه توجه للمسجد لمعاينة الأماكن المتضررة وتبين وجود تصدعات أخرى منتشرة بصحن المسجد وغرفة الضريح وتساقط أجزاء من المئذنة.

وأضاف "يونس" أن الترميمات مسئولية الآثار، لافتًا إلى أنه بعد الموافقة على المقايسة الأولى التي كانت تبلغ قيمتها نحو 400 ألف جنيه منذ سنوات تراجعت هيئة الآثار وطلبت الآن 16 مليون جنيه.

ويُعد مسجد سيدى شبل من أقدم المساجد الأثرية الموجودة بالمحافظة، حيث يرتاده مئات الآلاف من المريدين والمحتفلين بمولد محمد بن الفضل بن العباس ابن عم النبي الذي يزعم كثيرون أن جثمانه يوجد بالضريح الموجود داخل المسجد.
ads