الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فضل: تسلم استادات «كان 2019» خلال أيام.. وأزمات اتحاد الكرة والأندية لن تؤثر علينا

الجمعة 24/مايو/2019 - 10:48 م
جريدة الدستور
محمد الدكر
طباعة
- قال إن أسعار التذاكر تتناسب مع الخدمات والميزات المقدمة للجمهور
- نحظى بدعم الجميع وعلى رأسهم الرئيس.. وسعيد بالتفاعل الإيجابى مع تميمة «الطفل توت»


قال محمد فضل، مدير اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية، إن لجان التنظيم تعمل بأشد درجات التركيز، لإخراج البطولة فى أفضل ثوب تنظيمى، واعدًا بتنظيم متميز يليق باسم مصر ومكانتها، مثلما كان حفل سحب القرعة، الذى أشاد به الجميع وحاز إعجاب الملايين حول العالم.
وأضاف «فضل»، لـ«الدستور»، أن تجهيز الاستادات التى تستضيف مباريات البطولة أوشك على الانتهاء، مشيرًا إلى أنه سيتم تسلم جميع استادات البطولة بعد الانتهاء من أعمال الصيانة والتطوير خلال أسبوع أو ١٠ أيام على أقصى تقدير.
وواصل: «نجحت اللجنة المنظمة فى ترتيب كل شىء، وعملنا بالتوازى على ملفى تطوير الاستادات وتجهيز ملاعب التدريب، والفنادق، واختيار المتطوعين، والتجهيز لحفل سحب القرعة والتسويق والرعاية، وتذاكر المباريات وبثها والخطط الأمنية، وكل ما يخص بطولة هى الأضخم فى تاريخ القارة لمشاركة ٢٤ فريقًا فيها، وفى النهاية التوفيق من عند الله وسنترك الحكم للجمهور».
وعن تأثير الأزمات بين اتحاد الكرة والأندية على تنظيم البطولة، قال: «لن يحدث ذلك، لأننا مسئولون عن تنظيم حدث كبير وتاريخى فى وقت قياسى، والبطولة ليست لها علاقة بما يحدث بين الاتحاد والأندية، وهناك إصرار كبير على خروجها فى أفضل صورة ممكنة، كما يوجد دعم من جميع الجهات بداية من رئيس الجمهورية مرورًا باتحاد الكرة، وحتى أصغر شاب فى اللجنة المنظمة».
وبالنسبة لما أثير من جدل مؤخرًا حول أسعار تذاكر مباريات «كان ٢٠١٩»، ذكر «فضل» أنه كان يتمنى لو كان بإمكانه السماح للجمهور بدخول المباريات دون مقابل، لكن وجود ضوابط محددة للبطولة وعوامل كثيرة تمنعه من ذلك.
وقال: «تحديد أسعار التذاكر أخذ بعين الاعتبار متوسط دخل الفرد وأسعار التذاكر فى البطولات الأخرى مثل كوبا أمريكا والبطولات العالمية، وأعتقد أن الجمهور المصرى واعٍ جدًا، وسوف يرى الخدمات التى ستقدم له فى الاستادات وستجعله على يقين بوجود فوارق كبيرة بين حضور مباريات هذه البطولة، وحضور مباريات البطولات المحلية».
وردًا على التشكيك فى قدرته على إدارة ملف تنظيم البطولة، قال «فضل»: «أحترم كل الآراء، وأسعى لأن أحول أى شىء سلبى إلى إيجابى، من أجل نجاح البطولة وإعلاء اسم مصر، والحمد لله بالعمل والتركيز فى عملى، وليس مع المنتقدين، نجحت فى كسب ثقة الجميع، بدليل أن الكابتن مجدى عبدالغنى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، كان أحد أهم المتحفظين فى البداية على إسناد هذه المهمة لى، بحجة قلة خبرتى ولكن بعد ما شاهده من جهد تغيرت نظرته لى، وأصبح من أشد المساندين لى».
وأبدى مدير البطولة سعادته بردود الأفعال، بعد الإعلان الرسمى عن تميمة البطولة «الطفل توت»، وقال: «سعيد جدًا بالتفاعل الإيجابى الذى كان بمثابة مفاجأة للجميع، خاصة أن التميمة كانت أحد الملفات المهمة، لأنها وجه البطولة، وهى من تصميم شركة مصرية عملت على إنتاجها دون الحصول على أى مقابل مادى، بشكل احترافى وفى وقت قياسى، خاصة أن إنتاج التميمة بأفضل صورة كان مطلبًا رئيسيًا للجنة المنظمة».
وأضاف: «كنا نسابق الزمن للانتهاء من الإعلان عن التميمة، خاصة أن الوقت كان ضيقًا بعد إسناد تنظيم البطولة لمصر فى شهر يناير الماضى، وكان الوقت بمثابة تحدٍّ لنا فى كل الملفات، وبعد الاستقرار مع الشركة المصرية على الشكل، توجهنا إلى إنجلترا لإنتاج نموذج من التميمة فى الشركة التى أنتجت تميمة كأس العالم بروسيا ٢٠١٨ ويورو ٢٠٢٠».
وتابع: «استقرت اللجنة على اختيار توت، وهو طفل مصرى يحب كرة القدم، ورسمنا شخصيته معبرة عن الهوية المصرية، بحيث يشبهنا تمامًا ويعبر عن جيل جديد ليمنحنا الأمل فى المستقبل».
وعن آخر أخبار الأغنية الرسمية للبطولة، قال «فضل»: «أنهينا كل شىء، وسوف تغنى بثلاث لغات هى العربية والفرنسية والإنجليزية، ونعمل حاليًا على تصويرها والإعلان عنها قريبًا».
ads