الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الاتحاد من أجل المتوسط: مصر تلعب دورًا كبيرًا في التعاون الأورومتوسطي

الأربعاء 22/مايو/2019 - 03:05 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
قال ميجيل جارسيا هيريز، مساعد الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط لشئون المياه والبيئة والاقتصاد الأزرق، إن مصر حريصة على التعاون مع دول البحر المتوسط في العديد من المجالات، ودائمًا ما تبادر وتبدي استعدادها للتعاون المشترك بما يعود بالنفع على شعوب منطقة المتوسط.

وأكد أن تولي شخصية مصرية منصب الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، وهو السفير ناصر كامل، لم يكن من فراغ وإنما جاء لدور مصر الفعّال في منطقة المتوسط.

وأوضح ميجيل جارسيا -في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء؛ على هامش انعقاد الحوار الإقليمي لبلدان البحر المتوسط بمدينة برشلونة الإسبانية- أن مصر تُعد لاعبًا رئيسيًا في منطقة البحر الأبيض المتوسط وأحد الأطراف الفاعلة الرئيسية في عملية التعاون الأورومتوسطية، حيث تهتم بالكثير من المشروعات في مختلف المجالات وعلى رأسها مشروعات المياه، والطاقة، والتعليم، بالإضافة إلى المشروعات المتعلقة بالشباب وتمكين المرأة.

وأبرز اهتمام الاتحاد لعمل مزيد من النشاطات في مصر لاسيما في مجال المياه حيث تم تنظيم العديد من الفعاليات في القاهرة في هذا المجال لتبادل الخبرات بين مصر ودوّل أخرى، ومنها أسبوع المياه الذي عقد مؤخرًا في القاهرة، مشيرًا إلى أهمية منتدى الاستثمار الذي ستستضيفه مصر في 18 يونيو المقبل.

وأشار إلى أن الاتحاد من أجل المتوسط يعمل من أجل التعاون في قطاعات رئيسية واضحة لشعوب المتوسط مثل قضايا المرأة، وفرص العمل، والمياه، والطاقة، ويسهل الحوار في العديد من المجالات وعندما يكون لديه مشروعي يدفع الدول للتعاون الإقليمي والعمل سويًا.

وحول تأثير الأزمات والصراعات في المنطقة على نشاط الاتحاد، أكد ميجيل جارسيا أن الأزمات والصراعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال المتوسط كانت بالطبع لها تأثير على عمل الاتحاد من أجل المتوسط حيث أصبحت الأولوية للدول هي حل الأزمات، إلا أن الاتحاد يسهم في العمل الذي يمكن أن يؤدي إلى تحسين الأوضاع حيث يعمل في قضايا مثل الهجرة، وضمان وجود مياه للأجيال القادمة، وخلق فرص عمل للشباب ولاسيما تشجيع الاستثمار وتهيئة الظروف والمناخ وكل ما يحقق التنمية في المنطقة بالإضافة إلى إقامة التعاون والاتصال بين الشركاء في الشمال والجنوب.

وحول مشروع إنشاء "محطة تحلية المياه في قطاع غزة" قال إن هذا المشروع الذي من المتوقع أن يرى النور في يوليو 2023 -والذي يرى الكثيرون أنه من الصعب تحقيقه لما يتطلبه من تعاون بين مختلف القطاعات وبين الجهات المعنية- سيمثل نجاحًا كبيرًا للاتحاد إذ إنه تم بالفعل جمع 465 مليون دولار كمنح دولية لإنشائه وهو ما يمثل نحو 80 في المائة من تكلفة المشروع الذي سيخلق فرص عمل ويدعم التنمية الاقتصادية والمستدامة في المستقبل بهذه المنطقة ذات الكثافة السكانية العالية.

يشار إلى أن الاتحاد من أجل المتوسط ينظم حوارًا إقليميًا بمقر الاتحاد بعنوان "تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الأولوية في منطقة المتوسط"، في إطار الإعداد لقمة الضفتين التي ستعقد يومي 23 و24 يونيو المقبل بمارسيليا (جنوب فرنسا) بطلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

و"الاقتصاد الأزرق".. مصطلح يعني الإدارة الجيدة للموارد المائية وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام للحفاظ عليها من أجل الأجيال الحالية والقادمة.
ads