الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
ads

أمير الكويت: نعيش ظروفًا بالغة الخطورة نتيجة التصعيد في المنطقة

الثلاثاء 21/مايو/2019 - 09:46 م
أمير الكويت الشيخ
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح
محمد عمر
طباعة
طالب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، بأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال زيارة أمير الكويت، مساء اليوم الثلاثاء، مبنى وزارة الخارجية، وحضر اللقاء رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وكبار المسئولين بالدولة.

وقال أمير الكويت: "نعيش ظروفًا بالغة الدقة والخطورة نتيجة ارتفاع وتيرة التصعيد في المنطقة"، وذلك وفق وكالة الأنباء الرسمية "كونا".

وأشار أمير الكويت، إلى أن سياسة الخارجية ترتكز على الحرص على مد جسور السلام وإرساء التعاون بين دول وشعوب العالم لخلق مصالح مشتركة، بعيدا عن التدخل في شئون الآخرين، والحفاظ على حسن الجوار والتمسك بقرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي.

وأضاف "كما عملنا ومن منطلق إنساني بحت على مد يد العون وتقديم المساعدات الإنسانية لكل محتاج، ولعل ما يقوم به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والمؤسسات الخيرية الكويتية خير مثال على هذا النهج".

وأردف الشيخ الصباح: "يدرك جميعنا أننا نعيش ظروفًا بالغة الدقة والخطورة ويدرك أيضا وتيرة التصعيد المتسارعة في منطقتنا والتي نرجو معها أن يعود الهدوء إلى المنطقة وأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث من حولنا ولا شك أن هذه الظروف والتحديات التي نواجهها تضاعف من مسئوليتكم ومن ضرورة مواصلتكم لجهودكم الدبلوماسية لتحقيق المصالح العليا لوطنكم".

وحذر الكونجرس الأمريكي في وقت سابق اليوم إيران من مغبة القيام بأي عداون ضد المصالح الأمريكية وحلفائها، مهددا إياها بعمل عسكري.
ads
ads