الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
ads

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذى لمشروع "مستشفى 500500"

الخميس 16/مايو/2019 - 03:50 م
مصطفى مدبولى
مصطفى مدبولى
محمد إبراهيم
طباعة
أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن مشروع "مستشفى 500 500"، يعتبر من المشروعات المهمة التى يتم تنفيذها بالتعاون مع المجتمع المدنى، بما يسهم فى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة فى المجال الصحى، موضحًا أن هناك إرادة سياسية ودعمًا قويًا للانتهاء من هذا المشروع.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء اليوم لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع إنشاء المعهد القومي للأورام الجديد "مستشفى 500500"، وذلك بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، والدكتور محمد لطيف، أمين عام المجلس الاعلى للجامعات، والدكتور حاتم أبوالقاسم، عميد معهد الأورام، والدكتور حسام عبدالغفار، أمين مساعد المجلس الأعلى للجامعات، والعميد هشام بكار، ممثل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه سيتم العمل على إعادة النظر فى مكونات المشروع وحجمه، سعيًا لسرعة الانتهاء من تنفيذ جزء منه، وبدء التشغيل حتى يستفيد المرضى من خدماته.

ومن جانبها أشارت وزيرة الصحة إلى التعاون المستمر والتنسيق الذى يتم مع المعهد القومى للأورام، حيث سبق وأن تم تخصيص مستشفى بالقاهرة الجديدة، وكذا مستشفى هرمل، لتقديم الخدمات الصحية لمرضى الأورام، من خلال أساتذة المعهد، مضيفة: «نعمل معًا على حل مشكلة قوائم الانتظار داخل المعهد القومى للأورام».

وأوضح رئيس جامعة القاهرة خلال الاجتماع، أنه من الأفضل أن يتم تقسيم العمل بالمستشفى على مراحل، وأن يتم العمل بالجزء الأول بالمرحلة الأولى بإجمالي نحو 170 سريرًا، مشيرًا إلى إمكانية أن يكون هناك فرع أو قسم أو وحدة في عدد من المستشفيات لعلاج مرضى الأورام، وهو ما سيخفف من الضغط على المعهد القومي للأورام.

كما عرض عميد معهد الأورام خلال الاجتماع الموقف الخاص بالتبرعات حتى الآن، وكذا ما يتم تنفيذه من إنشاءات.

وخلال الاجتماع تم استعراض الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من مشروع "مستشفى 500 500"، حيث تمت الإشارة إلى أنها تشتمل على عدد 2 برج لإقامة المرضى بطاقة 340 سريرًا (أسرة مرضى - رعاية مركزة - زرع نخاع)، وعدد 2 أجنحة للعيادات الخارجية لكل التخصصات بطاقة استيعابية 1440 مريضا/ يوم، وعدد 20 غرفة عمليات كبرى، بالاضافة إلى وحدة علاج كيميائى لليوم الواحد بعدد 122 كرسي لعلاج 350 مريضًا فى يوم، ووحدة علاج تلطيفى لليوم الواحد بعدد 30 سريرا، فضلًا عن عدد 6 أجهزة متنوعة للعلاج الإشعاعي بطاقة استيعابية 215 مريض فى اليوم، ووحدة أشعة تشخيصية بطاقة إستيعابية 800 مريض يوم، ومكان لاستقبال طوارئ الأورام بطاقة إستيعابية 120 مريضًا فى اليوم، ووحدة إجراءات تشخيصية وعلاجية صغرى بطاقة استيعابية 214 مريضًا فى ال يوم، وعدد 4 أدوار تحت الأرض للخدمات الطبية وغير الطبية، ومبنى سكن الأطباء، ومحطة الخدمات المركزية.CUP.

وفى ختام الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على الاهتمام بملف "مستشفى 500 500" وأنه سيتم عقد اجتماع موسع مع مجلس الأمناء، لمتابعة موقف التمويل الخاص بالمشروع، مجددًا التأكيد على ضرورة استمرار التعاون والتنسيق بين وزارة الصحة والمعهد القومى للأورام، لسرعة تشغيل المبانى الجاهزة التى توفرها وزارة الصحة لعلاج الأورام عن طريق أساتذة المعهد فى عدد من المحافظات على مستوى الجمهورية، خاصة أن وزارة الصحة أعلنت استعدادها لتجهيز المستشفيات، والتزامها برواتب الأساتذة والأطباء.
ads