الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
ads

أمريكا تركز على الهجوم فى البحث عن رابع لقب بكأس العالم

الخميس 16/مايو/2019 - 09:58 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وكالات
طباعة
تعتبر الولايات المتحدة على نطاق واسعة المرشحة للحفاظ على لقب كأس العالم لكرة القدم للسيدات؛ لكن من أجل ذلك سيكون عليها التركيز على الهجوم وتنحية الاختلافات بين اللاعبات واتحاد اللعبة المحلي.

وألقى قرار الفريق برفع دعوى في محكمة في كاليفورنيا ضد "التمييز بين الجنسين المتفشي داخل الاتحاد الأمريكي" وفقا لقانون المساواة في الأجور بظلاله على استعدادات المنتخب الأمريكي لكن
سيدات الولايات المتحدة يعرفن قيمتهن في أقوى نسخة على الإطلاق لكأس العالم كما هو متوقع.

وبعد الفوز باللقب ثلاث مرات في آخر سبع نسخ وأربع ميداليات ذهبية أولمبية، يحتل المنتخب الأمريكي المركز الأول في التصنيف العالمي وترشحه مكاتب المراهنات، بجانب فرنسا صاحبة الضيافة،
للتتويج.

وبقيادة لاعبات مثل أليكس مورجان ولاعبتي الوسط كارلي لويد وجولي إرتز، تملك الولايات المتحدة القوة الهجومية والبدنية للمنافسة على اللقب.

ونال المنتخب الأمريكي لقب كأس أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) على أرضه العام الماضي بدون أن تهتز شباكه ليتأهل إلى كأس العالم.

ولم تكن المنافسة قوية كما ينتظر أن تكون في فرنسا، لكن مورجان ولويد وميجان رابينو أظهرن إمكاناتهن في هجوم الفريق الذي سجل 26 هدفا في خمس مباريات بالبطولة.

وأمام المنتخب الأمريكي حامل اللقب الكثير من الوقت للوصول إلى أفضل مستوياته في فرنسا إذ يفتتح المجموعة السادسة بمواجهة تايلاند في 11 يونيو حزيران قبل أن يلعب ضد تشيلي، التي تشارك لأول مرة، بعد خمسة أيام أخرى وهما مباراتان ليس من المفترض أن يواجه فيهما صعوبات لكنها فرصة للوصول للإيقاع المطلوب.

ويختتم المنتخب الأمريكي دور المجموعات بمواجهة تبدو صعبة أمام السويد يوم 20 يونيو حزيران، وهي مباراة ستحدد على الأرجح المركزين الأول والثاني.

وأثارت المدربة جيل إيليس المولودة في بريطانيا بعض الدهشة باختيارها لبعض الأسماء في التشكيلة مثل آلي كريجر، العائدة مؤخرا للمنتخب الوطني، وآلي لونج ومورجان برايان اللتين تعرضتا للعديد من
الإصابات.

وقالت إيليس عن اختياراتها "هذه التشكيلة المكونة من 23 لاعبة مرت بمحن ونجاحات وهذه المجموعة لديها الموهبة والثقة والخبرة والرغبة في مساعدتنا على الفوز بكأس العالم".

ورغم أن المدربة البالغ عمرها 52 عاما لا تملك خيارات بارزة في مركز الظهير، فإن هناك العديد من اللاعبات يتمتعن بمرونة اللعب في عدة مراكز وتوحي الوفرة في الهجوم بأن الفريق لن يواجه على الأرجح مشكلة في بحثه عن لقبه الرابع في كأس العالم.
ads