القاهرة : الثلاثاء 21 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
فن
الأربعاء 15/مايو/2019 - 08:24 م

محمد رمضان: «زلزال هيعلم مع الناس».. وفان دام علمنى التواضع

محمد رمضان: «زلزال
حسين الجندى
dostor.org/2631736

«أعشق المنافسة».. بهذه العبارة أكد الفنان محمد رمضان ثقته فى أن يكون مسسله «زلزال» الذى يعرض حاليًا على قناة «dmc» فرس الرهان فى الموسم الرمضانى، مضيفًا: «ثقة فى الله.. المسلسل هيكون نمبر وان». ووعد «رمضان»، فى حواره مع «الدستور»، بأن تتضمن الحلقات المقبلة من المسلسل «مشاهد مؤثرة» تبهر الجمهور، كاشفًا عن تلقيه ردود فعل «ممتازة» منذ عرض «برومو» العمل قبل رمضان، بجانب تلقيه «مكالمات تهنئة» على نجاح الحلقات الأولى.
■ كيف كانت ردود الفعل على الحلقات الأولى من مسلسل «زلزال»؟
- ردود الفعل ممتازة وأسعدتنى للغاية، ليس فقط على الحلقات الأولى ولكن مع عرض «برومو» المسلسل الذى حقق نسب مشاهدة عالية على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، بجانب طباعة عدد من الجمهور صورًا للمسلسل على «تى شيرتات»، فى مؤشر كبير ومهم لنجاح العمل.
وتلقيت عددًا من الاتصالات الهاتفية المتتالية من الأصدقاء والمحبين بعد عرض الحلقات الأولى من «زلزال»، لتهنئتى على الصدى الذى حققته هذه الحلقات بين الجمهور، وكثير من الجمهور أكد متابعته العمل بترقب على شاشة «dmc».
■ ما الذى جذبك من البداية لتقديم المسلسل؟
- هناك العديد من العوامل التى دفعتنى لاختيار «زلزال» للتواجد به فى موسم رمضان الدرامى لهذا العام، أولها حبى لقصة العمل، التى خلقت لدى إصرارًا كبيرًا على تقديمها على الشاشة للجمهور، الذى ينتظرنى بمسلسل درامى فى كل عام.
فمؤلف هذه القصة هو الكاتب الكبير عبدالرحيم كمال، أحد أهم الكُتاب المصريين فى الفترة الأخيرة، والذى أعتبر العمل معه شرفًا لأى فنان، خاصة أن كل أعماله ناجحة، وتوافقت الرغبة لدى كلانا للعمل سويًا وهو ما تحقق فى «زلزال».
وكانت شركة «سينرجى»، بقيادة المنتج تامر مرسى، دافعًا قويًا لاختيارى «زلزال»، وفى أول تعاون بيننا وفرت جميع الإمكانيات لنجاح المسلسل، فى ظل ما تمتلكه من رصيد كبير وناجح فى الدراما.
كما أن العمل مع المخرج إبراهيم فخر ممتع للغاية، وسبق لنا التعاون من قبل فى أولى بطولاتى الدرامية «ابن حلال»، الذى حقق نجاحًا كبيرًا وكان بداية حقيقية لمنافستى فى الموسم الرمضانى.
■ هل عملك مع مخرج تعاونت معه مسبقًا مفيد؟
- نعم، فقد تعاونت مع المخرج إبراهيم فخر فى مسلسل «ابن حلال»، ولولا «الكيميا» التى جمعت بيننا فيه لما حقق ذلك النجاح الكبير، وأرى أن تكرار التعاون مع مخرج أو مؤلف أو ممثل مفيد جدًا للعمل الفنى، ويسهل عملية التصوير، ويوفر كثيرًا من الوقت، لأن المخرج سيعرف الممثل الذى أمامه وطريقة تفكيره وأداءه التمثيلى.
■ ما المختلف فى شخصية «زلزال» التى تقدمها فى المسلسل عن أعمالك السابقة؟
- الشخصية مختلفة وجديدة لم أقدمها من قبل، وبذلت فيها مجهودًا كبيرًا حتى تخرج بالشكل الذى ظهر فى الحلقات الأولى، وعندما قرأت السيناريو الذى قدمه لى الكاتب الكبير الأستاذ عبدالرحيم كمال استفزتنى الشخصية لتقديمها، فهى «مركبة» تمر بمراحل عديدة، وهو النوع الذى أحبه ويميل إليها الجمهور. وتقديم شخصية واحدة تسير بأسلوب و«تيمة» واحدة طوال 30 حلقة يصيب الجمهور بالملل، وهو ما أتجنبه فى شخصيتى «حربى كرامة» (الأب) فى الحلقات الأولى، و«محمد حربى كرامة» الشهير بـ«زلزال» (الابن) فى باقى الحلقات، ففيهما توافر كل ما أريد تقديمه ويستهوينى.
■ كيف جهزت نفسك لتقديم الشخصية إذن؟
- قرأت السيناريو جيدًا وجلست بمفردى لفترة بهدف فهم «حدوتة» المسلسل، ثم كونت الشخصية بداخلى، ووافقت على تقديمها، وبعدها بدأنا مرحلة «بروفات القراءة» وتحديد باقى أبطال العمل، وصولًا إلى انطلاق التصوير فى فبراير الماضى، والذى شهد العديد من الكواليس المرهقة الممتعة فى نفس الوقت، وفى النهاية أرى أن المسلسل يستحق كل هذا المجهود والتحضيرات.
■ دائمًا ما تثير أعمالك الجدل خاصة مع توالى الحلقات.. هل سيحدث هذا فى «زلزال»؟
- بالفعل أغلب أعمالى أثارت جدلًا، وهو ما يتوافق مع شخصيتى ورغبتى فى جذب أنظار الجمهور إلىّ، خاصة أننا فى موسم يتنافس فيه كثيرون ما يتطلب بصمة خاصة مختلفة لك حتى تظهر وتتميز، لكن ينبغى ألا تكون إثارتى للجدل وجذبى لأنظار الجمهور بشكل سلبى ينفر المشاهدين من أعمالى، بل بشكل يليق بهذا الجمهور ويعجبه.
والحمد لله قدمت الكثير من المشاهد أو الأعمال بتلك الطريقة، وحققت نجاحًا كبيرًا، ومن يحاول إظهارها بأنها سلبية أو غير لائقة على طول الخط هو شخص «متربص» لأى خطأ يحدث فى العمل أو من بطله، فهناك نقاد يتلذذون بالبحث فقط عن الأخطاء، ويوجهون سهامهم إلى أعمال جماهيرية ناجحة، رغم أنه لا يوجد عمل فنى يخلو من أى خطأ.
■ هل تتوقع أن يكون مسلسلك «نمبر وان» بانتهاء رمضان؟
- كل هذه الأمور أتركها لله الذى وفقنى كثيرًا فى أعمالى السابقة، لذا «ثقة فى الله.. زلزال رقم واحد فى رمضان»، وأعد الجمهور بأن ينبهر بكل شىء فى العمل خلال الحلقات المقبلة، قصة وتمثيلًا وإخراجًا، وأن يجد الكثير من المشاهد المؤثرة التى ستكون حديث الكل خلال الشهر الكريم.
■ لماذا اخترت اسم «زلزال» كعادتك فى اختيار أسماء «رنانة»؟
- أختار الأسماء «اللى بِتعلِم مع الناس»، فيتذكرونها ويرددونها أثناء عرض العمل، ومع استكمال بقية الحلقات سيعرف الجمهور أن «زلزال» هو الاسم المناسب.
■ «زلزال» يمثل أول تعاون لك مع حلا شيحة.. كيف وجدتها؟
- حلال شيحة تمتلك «كاريزما» قوية وموهبة كبيرة وحضورًا قويًا، ووجودها فى العمل شرف لى والشخصية التى تقدمها فيه ستمثل عودة قوية لها ومفاجئة للجمهور، وأتمنى لها التوفيق فيما هو مقبل.
وهناك كثير من الفنانين الذين سيكونون «مفاجأة» العمل مع عرض باقى الحلقات، من بينهم الفنان ماجد المصرى وهنادى هانى مهنا وأحمد صيام ومنى عبدالغنى وكل الممثلين المشاركين.
■.. وماجد المصرى؟
- سعدت جدًا بتواجده فى العمل، فهو ممثل كبير وناجح له رصيد مهم فى الدراما التليفزيونية، ويقدم فى «زلزال» شخصية جميلة جدًا بأداء رائع، هى «خليل السواح كتخا»، الرجل الثرى والقوى جدًا، والذى يندلع صراع بينه و«زلزال» ضمن أحداث المسلسل.
■ ما تقييمك للمنافسة فى شهر رمضان بصفة عامة؟
- أعشق المنافسة التى تخدم صناعة الدراما المصرية بشكل عام، وأتمنى التوفيق لجميع الأعمال الدرامية، وفخور جدًا بتقديم مسلسل «زلزال» ووضعه فى مكتبتى الفنية، وراضٍ عنه كل الرضا.
وكل الثقة التى أتحدث بها الآن هى من الله ومن جمهورى الذى لم يخذلنى أبدًا، وأنا أحرص دائمًا على أن أكون متجددًا وأن أدهش جمهورى، فالفن قائم على الدهشة والتجريب.
■ بعيدًا عن دراما رمضان.. ما كواليس وقوفك أمام النجم العالمى «فان دام» فى إعلان تليفزيونى؟
- خطوة مهمة فى مشوارى الفنى، خاصة أننى استفدت من هذا الفنان العالمى فى الكثير من الأمور، من بينها احترامه عمله وتواضعه غير الطبيعى وراء الكاميرا وطاعته للمخرج، وكنت أركز معه بشدة وفى كل تفصيلة يؤديها ووجدته رجلًا متفانيًا فى عمله إلى أقصى درجة.
استفدت من تجربة العمل معه وسعدت بمعرفته و«بقينا صحاب جدًا»، والحمد لله الإعلان أصبح من الأكثر مشاهدة وأعلى تفضيلات «لايك» فى إعلانات رمضان، والتى تشهد منافسة كبيرة جدًا.
■ هل ستشارك بفيلم سينمائى فى موسم عيد الفطر؟
- إلى الآن بنسبة كبيرة سيعرض الجزء الثانى من فيلم «الكنز» بعدما تأجل عرضه كثيرًا لأسباب خاصة بالتوزيع والإنتاج، وهى تجربة تحمل أحداثًا أهم وأكبر من الجزء الأول، وسعيد بالعمل فيه مع المخرج الكبير شريف عرفة، الذى يقدم عملًا سينمائيًا مختلفًا ومهمًا فى تاريخ السينما المصرية، وهو ما شجعنى على المشاركة فيه لما يحمله من مضمون ومعنى مهم جدًا، من خلال الشخصية التاريخية «على الزيبق».
■ أخيرًا.. هل هناك أعمال سينمائية ستبدأ تصويرها عقب رمضان وعيد الفطر؟
- فيلم «رجال حمزة»، الذى تعاقدت عليه منذ أشهر قليلة، والذى سيكون جزءً كبيرًا ومهمًا فى أرشيفى السينمائى، وهو من تأليف محمد ناير وإخراج هادى الباجورى، وسنبدأ تصويره خلال أسابيع قليلة، على أن نوقف التصوير لفترة ونعود له مرة أخرى، لعرضه فى عيد الأضحى المقبل.
■ هل هناك أغنيات جديدة ستقدمها قريبًا؟
- هناك أغنية قمت بإصدارها مؤخرًا وهى أغنية «القمر»، وقد حققت نجاحًا كبيرًا وخاصة فى الرسائل التى وجهتها الأغنية للشباب عن الطموح والحلم والسعى وراء الهدف، وسيكون هناك عدد من الأغنيات سيتم إصدارها قريبًا ولكن لم يتم البدء فى التنفيذ فيها لانشغالى بمسلسل «زلزال». وهناك أغنية قمت بتسجيلها بشكل نهائى مع المطرب المغربى صديقى وحبيبى وأخى سعدلمجرد، ولكن أنتظر الوقت المناسب أنا وهو لتصويرها بنظام الفيديو كليب، وأتمنى أن تكون حفلاتى هى حلقة وصل للقاء الجمهور وإمتاعه، خاصة بعد نجاح الحفل الأخير الذى قدمته.

ads
ads
ads