الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

نص كلمة رئيس شركة المقاولون العرب في افتتاح محور "تحيا مصر"

الأربعاء 15/مايو/2019 - 09:56 ص
 المهندس محمد محسن
المهندس محمد محسن صلاح
أ ش أ - وسام عطية
طباعة
قال المهندس محمد محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب، إنه منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسؤولية شهدت مصر نهضة شاملة في كافة المجالات خاصة في تنفيذ عدد كبير من المشروعات العملاقة في وقت لا يتجاوز بضع سنوات، أسهمت في توفير ملايين من فرص العمل وخلق خارطة تنموية جديدة بمصر التي أصبحت تجربة ناجحة ونموذجا للعديد من الدول بالمنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال افتتاح محور روض الفرج، أكبر المشروعات القومية في مجال الطرق والنقل في مصر، وكوبري "تحيا مصر" الملجم اليوم الأربعاء بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أن دعم الرئيس السيسي المستمر كان له الأثر الأكبر في بث روح التحدي وتحفيز أبناء الشركة على خلق مجالات عمل جديدة وزيادة قدرة الشركة التنافسية مع الشركات العالمية الكبرى في قارة أفريقيا والمنطقة العربية، حيث أنه منذ تكليفنا بتشييد مشروع محور (تحيا مصر) عام 2016 والعمل مستمر على مدار 24 ساعة لم يتوقف في أي مناسبة مع تعاقب الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية.

وأكد أن المرحلة الثانية من المحور تمتد من الطريق الدائري غربا مرورا بفرع النيل الغربي وجزيرة الوراق، وفرع النيل الشرقي وصولا إلى منطقة شبرا شرقا بإجمالي أطوال 2ر17 كم في اتجاهين وبعرض متغير من 48 إلى 36ر67 م.

وأضاف رئيس الشركة "نحن نحتفل اليوم بخروج هذا الإنجاز إلى النور وباكتساب 4 آلاف مهندس وفني وعامل من الشباب بقدر كبير من الخبرة في تنفيذ ذلك النوع من الكباري واستخدام المعدات والآلات الحديثة ونقل تكنولوجيا صناعة الكباري الحديثة بمصر، حيث قامت الأطقم الهندسية القائمة على تنفيذ الكوبري بمواجهة الصعوبات بابتكارات هندسية مصرية خالصة..فقد تمكنا من التغلب على التحديات والالتزام بالمخططات الزمنية ومنها ابتكار وتصميم وتنفيذ أنظمة حركة تتحمل أوزانا تصل إلى 250 طنا لتحريك ونقل الباكيات المعدنية من مناطق التجميع ومنها لأماكن التركيب، كذلك ابتكار وتصنيع أنظمة رفع متطورة للتحكم في تركيب الباكيات المعدنية بجسم الكوبري حيث تسمح بالحركة في جميع الاتجاهات بدقة فائقة ".

وأشار إلى أنه يتم رفع الباكيات المعدنية بواسطة أنظمة الرفع وضبط المناسيب خلال أقل من 10 ساعات حيث تعتبر أقل من المعدلات العالمية، فضلا عن تصنيع عبارتين بحمولة تصل إلى 600 طن لاستيعاب المعدات الثقيلة، كما تم استخدام 200 ونش بحمولات من 7 أطنان إلى 600 طن.

وأوضح أنه بعقد مقارنة بين محور (تحيا مصر) الذي يمثل 110% من كوبري أكتوبر نجد أن المدة الزمنية لإنشاء كوبري أكتوبر قد امتدت لتصل إلى 17 عاما، بينما استغرق العمل في محور تحيا مصر 4 سنوات حيث يرتكز جسم الكوبري على 6 أبراج عملاقة ومثبت بهذه الأبراج من أعلى 160 كبلا حيث تحتوي هذه الكابلات على أسلاك صلب بإجمالي أطوال 1400 كم بالإضافة إلى مليون متر مكعب خرساني و2900 ألف طن حديد.

وأضاف أنه "لتثبيت هذه الكابلات بالأبراج الخرسانية تم تصنيع قطع معدنية خاصة وتركيبها داخل الأبراج، وتم تنفيذ هذه الأعمال بالعمالة المصرية بجودة ودقة عالية"، مؤكدا أنه لضمان تنفيذ المشروع بأعلى كفاءة تم تنفيذ عمالة تفتيش وتأكيد الجودة بواسطة المكاتب المصرية المتخصصة وأحد المكاتب العالمية، فضلا عن إجراء اختبارات لجميع شحنات الكابلات ولوازمها المكونة للكوبري بأكبر المعامل بالدول الأجنبية للتأكد من مطابقتها للمواصفات العالمية.

واختتم رئيس الشركة حديثه قائلا إنه "في النهاية يأتي المكسب الحقيقي المكتسب بعد هذا الانتهاء من هذا الإنجاز الضخم هو إعداد جيل من شباب المهندسين والعمال قادر على استكمال مسيرة البناء والتنمية شعارهم دائما (تحيا مصر) ".
ads