الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

اختلاف العادات الرمضانية وغياب المسحراتي بسيوة

الخميس 09/مايو/2019 - 12:10 م
جريدة الدستور
ياسمين شعيب
طباعة
تتميز واحة «سيوة» جنوب مطروح، بعادات وتقاليد رمضانية مختلفة عن باقي المحافظة، حيث لهم طقوس خاصة تميزهم.

قديما كان يعرف قدوم شهر رمضان بظهور "الهلال" وكان هناك رجل كبير يطلق عليه أهالي سيوة "المندوب" يقوم بالصعود إلى أعلى الجبل وينادي بقدوم شهر رمضان بالإضافة إلى "المسحراتي" الذي كان يطوف حول المنازل لإيقاظهم.

اختلفت تلك العادة مع التطور التكنولوجي الذي تشهده الجمهورية وأصبح يعرف شهر رمضان عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمسموعة في ظل غياب تام لدور "المسحراتي" في بعض المناطق بواحة سيوة.

وقال أبوالقاسم عمر أحد أهالي واحة سيوة أن في شهر رمضان يتم تعود الأطفال على الصيام وعند صلاة المغرب نأكل لبن أو زبادي مع تناول بعض التمور ثم نذهب إلى الصلاة ونعود لتناول وجبات الإفطار.

وأضاف: أن يذهب الرجال إلى المسجد لتأدية صلاة التراويح وبعد الصلاة يقومون بلعب الكرة في الدورات الرمضانية وبعض الشباب يقومون بالتجمع والسهر في مكان يعرف بأسم "الدار" أما السيدات فيقومون بالتجمع عند سيدة تقودهم إلى صلاة التراويح.

وأوضح: أن هناك عادة عند أهالي سيوة وهي أن تنظم كل حارة وكل قبيلة وكل عائلة فطار جماعي في الواحة ويتم دعوة الشباب الذي يصوم لأول مرة للإفطار عند الاقارب كنوع من انواع التشجيع.
ads