الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

فى ذكرى وفاته.. صالح سليم رفض البقاء فى النمسا بعد تراجع الأهلى

الإثنين 06/مايو/2019 - 08:27 م
صالح سليم
صالح سليم
عبد الرحمن جميل
طباعة
"الأهلي لمن صنعوه، ومن صنعوه هم مشجعوه" كلمات خلدها التاريخ للمايستروا أشهر لاعبي جيله صالح سليم، الرجل الذي وصل في وقت من الأوقات ليقال عنه إن مصر يحكمها ثلاثة هم: "جمال عبدالناصر، وأم كثلوم، وصالح سليم"، فهذا الأخير كان أول لاعب مصري في العصر الحديث لكرة القدم يلعب في أوروبا كمحترف، عندما استعان به مدربه وصديقه فريتز للأخذ بيد نادي جراتز في النمسا، حتى أصبح حديث صحف الرياضية النمساوية.

وكتبت إحدى صحف النمسا في فترة احترافه: "لعب مع جراتز لاعبه صالح سليم القادم من أرض الفراعنة، إنه لاعب ممتاز، يجيد كل ما يجب أن يعرفه لاعب الكرة من فنون، خاصة طريقة تموينه للمهاجمين، لقد كان وراء الفوز الكبير الذي حققه جراتز، إن هذا العربي يجيد اللعب الدقيق الرقيق، واللعب القوي الخشن، وقد استفاد كل الفائدة من تفاهمه مع زملائه المهاجمين، خاصة زيكوفتش اليوغسلافي الذي أحرز 4 إصابات، 3 منها من صنع صالح سليم، لقد أمسك سليم بزمام الكرة وأحسن توجيه فريقه نحو النصر".

حدث ذلك في النصف الثاني من موسم 1963 1962، وكان يمكن أن تطول إقامة صالح سليم في النمسا، لكن حنينه إلى مصر غلبه، بالإضافة إلى أن شقيقه عبدالوهاب سليم مدير الكرة بالأهلي كتب إليه يستدعيه بعد أن تراجعت نتائج الفريق في الدوري.

وبعد عودته عين صالح سليم مدربًا لفريق الدرجة الثالثة الأشبال بجانب قيادته للفريق الأول كلاعب، وكان "صالح" هو أول لاعب مصري يحترف داخل مصر، وذلك قبل سفره إلى النمسا مباشرة، حيث تعاقد معه الأهلي بمبلغ 300 جنيه عند التوقيع، وراتب شهري قدره مائة جنيه، وذلك في 31 أكتوبر عام 1962.

وعندما توقف نشاط الكرة في عام 1967 منح الرئيس جمال عبدالناصر، صالح سليم وسام الرياضة من الدرجة الأولى، وقد اعتزل أشهر لاعبي جيله وانخرط في سلك الإدارة كمدير للكرة، ثم عمل رئيسًا للنادي الأهلي فيما بعد، بعد أن احرز مع ناديه 19 بطولة.

و"سليم" من لاعبي الكرة الذين دخلو السينما، حيث قام بتمثيل ثلاثة أفلام هم: "سبع بنات من تأليف نيروز عبدالملك الذي استغل حادث انفجار الطائرة بفريق الشيش المصري، وقام بدور شاعر يمر بأزمة عاطفية تفقده بصره، والظاهر أن هذا العمي ساعد صالح سليم لكي يخرج من الفيلم سالمًا، فحركاته كانت بطيئة ومناسبة لقدراته التمثيلية المحدودة جدًا.

ويتوافق اليوم مع ذكرى وفاة المايستروا صالح سليم في 6 مايو 2002، لاعب كرة قدم، وممثل مصري، ويعتبر من أبرز رموز الرياضة المصرية والعربية، وعلم من أعلام النادي الأهلي المصري.
ads