الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

محمد الباز: هكذا رأيت الله في وجوه الناس

الإثنين 06/مايو/2019 - 02:53 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة  وتحرير جريدة الدستور، في أولى حلقات برنامجه "بابا الله" المذاع على فضائية الغد الإخبارية، إن برنامج  باب الله  هو الممر الذي سيدخل منه إلى عالم واسع ليستعرض فيه كل من تكلم عن الله، ولن يفرق فيه بين من تكلموا عنه لإنكاره أوالتأكيد على وجوده.

وأوضح في برنامجه "باب الله":" كل ما أقدمه في هذا البرنامج هو محاولة بحث عن الله  تحت جلد البشرية، وكل ما أطلبه من المشاهدين هو أن تستمعوا لنا بعيدا عن سوء الفهم، فأنا في هذا البرنامج لا أقصد وجه الله فقط، ولكن أقصد وجه الإنسان أيضا"

وتابع الباز:"الإنسان أعظم من خلق الله ، ويستحق أن يعيش سعيدً، وهذا ما سيدفعنا لطرح سؤال :"هل رأيت الله؟"

وواصل الباز:" قبل ما تندهش  وتعترض على السؤال، فهذا السؤال يحتاج مني ومنك إجابة صريحة وجريئة، مين فينا ما شافش ربنا واتكلم معاه ودعاه، وبكا بين يديه، وانتحب على بابه، مين فينا قصد وجه ربنا وربنا خذله؟،أنا لا أقصد أني وقفت أمام الله ورأيته وتحدثت إليه"

وتابع:" ما أقصده هو أني رأيت رحمته وقوته ومغفرته، وعدله وهيمنته، ورأيته عندما  وجدت ستره للفقراء والمساكين، وانتقامه من المغرورين والجبارين، فكل منا يرى الله بطريقته الخاصة، فالمسلم يصلي في المسجد، المسيحي يقصد وجه الله في الكنائس، اليهودي يكون في حالة خاصة مع الله داخل معبده، والبوذي يتقرب إلى الله بالمعنى الذي يعتقده فيه بصلواته، ويمكن أن نفتح قوسا كبيرًا، نضع فيه مع بعض أسماء كل الديانات على الأرض"

ads