الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

"شكوكو".. ارتدى "الجلباب البلدى" أثناء تكريمه من الرئيس السادات

الخميس 02/مايو/2019 - 06:55 ص
شكوكو
شكوكو
عبد الرحمن جميل
طباعة
شكوكو.. ولد في حي الجمالية الشعبي بالقاهرة ونال أكثر من "علقة" من والده، لعمله طوال اليوم في ورشة النجارة وليلًا يغني في الأفراح والملاهي وكان في مرحلته الأولى يقلد الفنانين ويغني لمحمد عبدالوهاب ومحمد عبدالمطلب ولم يجد استجابة؛ فأدرك بفطرته أنه ليس مطربًا وأنه لو اتجه إلى فن المونولوج سيكون أفضل كثيرًا.

يقول سيد غيث في كتابه "فنيات الكتابة الأدبية" إن الفنان شكوكو مثل في الكثير من أفلام الأبيض والأسود وارتبط بإسماعيل ياسين واشترك معه كثنائي مونولوجست، وكون فرقة خاصة به ولا زالت الكثير من مونولوجاته باقية لدرجة أن شركة مصر للطيران تخصص إحدى القنوات الإذاعية على متن رحلاتها لمونولوجات شكوكو.

كما قام بالتمثيل في بعض الأفلام الملونة في أواخر أيامه بأدوار ثانوية وأبرز أفلامه هو دوره في فيلم "عنتر ولبلب" الذي لعب بطولته مع سراج منير، واشتهر "شكوكو" بالجلباب البلدي والطاقية الطويلة التي يضعها على رأسه وهو يغني ويمثل ومن شدة إعجاب أحد النحاتين به صنع له تمثالا من طين الصلصال وعرضه للبيع، وبسببه وقع شجار بين ثلاثة من المارة أراد كل منهم شراءه فرفض صاحبه أن يبيعه وطلب منهم أن يعودوا في اليوم التالي وسيجد كل منهم نسخة من التمثال.

وظهر "شكوكو" على المسرح طيلة حياته يرتدي الجلباب البلدي والطرطور حتى أصبحت سمة مميزة لشخصيته وكانت المرة الأولى على مسرح البوسفور في باب الحديد.

كما تم تكريمه من الرئيس الراحل أنوار السادات في "عيد العلم والفن" ذهب إلى الحفل مرتديًا الجلباب البلدي تكريمًا لتاريخه الحافل في جميع ألوان الفنون وبخاصة السينما التي قدم لها الكثير من الأفلام.
ads