الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
ads

دقائق رعب على متن طائرة بريطانية.. وحياة الجميع "على المحك"

الجمعة 26/أبريل/2019 - 11:46 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
تسبب مسافر بحالة من الرعب والذعر على متن طائرة تابعة لشركة "إيزي جيت" البريطانية، حين حاول فتح باب الطائرة، التي كانت مرتفعة بنحو 9000 متر.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الطائرة كانت في رحلة متجهة من مطار "غاتويك" في مدينة كرولي، إلى مدينة بيزا الإيطالية، مضيفة أن الركاب عاشوا موقفا لن ينسوه أبدا، بعدما باتت حياتهم على المحك بسبب "فعل متهور" من أحد المسافرين.

وعمد راكب، يناهز عمره 30 عاما، إلى فتح أحد أبواب الطائرة بالقوة، قبل أن يوقفه أفراد الطاقم وبعض المسافرين، حيث حاصروه وطرحوه أرضا لمنعه من الحركة.

وقال شهود إن الرجل كان عصبيا وغير متحكم في أفعاله، مشيرين إلى أنه كان في المرحاض، قبل أن يخرج منه بعد دقيقتين متوجها نحو الباب، حيث حاول فتحه عنوة مرتين، دون أن ينجح في ذلك.

ويقول خبراء الطائرة إن التمكن من فتح الباب خلال تحليق الطائرة قد يؤدي إلى انخفاض مفاجئ في درجة الحرارة والضغط، ما كان سيؤدي حتما لنتيجة كارثية.

وجرى اعتقال الرجل بعد وصول الطائرة مدينة بيزا، حيث سيتم التحقيق معه لمعرفة أسباب إقدامه على الأمر.

وذكرت "إيزي جيت" أن كل أطقمها مدربون على طريقة التصرف في مثل هذه الحالات، لضمان سلامة الركاب والطائرة، مضيفة "السلامة هي دائما أولويتنا القصوى".
ads