الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
ads

خبراء أمن يوضحون أسباب فرض حالة الطوارئ

الخميس 25/أبريل/2019 - 02:46 م
جريدة الدستور
راندا التوني
طباعة
قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي فرض حالة الطوارئ، لمدة ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم الخميس، 25 أبريل.

وكانت حالة الطوارئ قد انتهت في 14 من شهر أبريل الجاري، بعد قرار بتمديدها بداية من 15 يناير الماضي.

ترصد "الدستور" آراء الخبراء حول قرار تمديد حالة الطوارئ، والذين اتفقوا حول أن قرار تمديد حالة الطوارئ يكون للضرورة فقط، ووفقا لما تراه الدولة من أوضاع داخلية وخارجية تستلزم ذلك.

وفي هذا السياق قال اللواء ممدوح حامد الخبير الاستراتيجي، إنه وفقا للدستور المصري يسمح بفرض حالة الطواري لمدة 3 أشهر، وتجديدها حال لزم الامر، مشيرا إلى أن الدولة تقرر التمديد حين وجود ضرورة لذلك.

وأشار "حامد" إلى أن ما يحدث على مستوى دول العالم من أحداث ارهابية، يجعلنا نتأكد أننا نعيش أزهى عصور الاستقرار في مصر، في ظل وجود رئيس جمهورية يراعي حقوق الوطن والمواطن.

ولفت اللواء ممدوح حامد، إلى أن مصر محاطة على الحدود بمخاطر العدو الاسرائيلي شرقا، وفي الغرب ليبيا وما يدور فيها من أحداث وكذلك السودان في الجنوب مما يسترعي ان تكون مصر على أهبة الاستعداد لنجدة الاشقاء في ليبيا والسودان حال لزم الامر التدخل، مشيرا إلى أن سيناء ايضا تواجع بعض العمليات الارهابية من المتطرفين بما يسترعي تمديد حالةى الطوارئ لاستمرار السيطرة على الوضع.

و اتفق معه في الرأي الخبير الاستراتيجي اللواء جمال مظلوم، والذي أكد أن تمديد حالة الطواري في أية دولة "أمر طبيعي"، في ظل تخوفات من وجود بعض العناصر الارهابية، خاصة بعد تجاح مصر في تعديل الدستور،وهو الامر الذي استغلته بهض القنوات الخاجية لتهييج الرأي العام ضد القيادة السياسية.

وأشار "مظلوم"، إلى أن تمديد حالة الطوارئ لا يدعو للخوف، وخاصة أنه لا يمس حياة المواطن المصري العادي، ولا يتخوف منه سوى أصحاب النفوس المريضة، ومن يريدون السوء بوطننا العزيز.

ads
ads
ads

ads