الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وفد أمريكى يلتقى البرهان ويطالب بحكومة مدنية فى السودان

الأربعاء 24/أبريل/2019 - 01:43 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
بحث الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، أمس الثلاثاء، مع وفد أمريكي برئاسة مكيلا جيمس، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية، المعنية بشرق أفريقيا والسودان وجنوب السودان، الأوضاع في الخرطوم والتعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

وقالت السفيرة مكيلا جيمس، في تصريح صحفي، إن لقاء الوفد الأمريكي بالفريق البرهان كان لقاء بنَّاءً، وتناول الأوضاع بالسودان والتعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن "اللقاء ناقش موضوع الحكومة المدنية، والحاجة إلى تشكيلها في أقرب وقت.

وأضافت أن "اللقاء ركز على أهمية أن يكون الحوار بشأن الفترة الانتقالية شاملا لكل قطاعات الشعب السوداني وتأكيد أن الفترة الانتقالية ستنقل السودان إلى وضع جديد يستجيب لتطلعات الشعب".

وأعربت عن استعداد الجانب الأمريكي الاستمرار في الحوار مع المجلس العسكري، خلال الفترة المقبلة، ودعمه لخيارات الشعب السوداني.

وطالبت نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية بالإسراع من تشكيل حكومة مدنية تستجيب لتطلعات الشارع.

وفي إطار الحراك السياسي في السودان، دعا الحزب الاتحادي الديمقراطي في السودان إلى الاتفاق حول حد أدني لإدارة الفترة الانتقالية، تكون مدته سنة أو سنتين للحكم الانتقالي، لأن "الحديث عن 4 سنوات للفترة الانتقالية أمر غير مقبول".

ودعا القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل مولانا علي السيد، في تصريحات لوكالة الأنباء السودانية، المجلس العسكري وقوى الثورة والفرقاء السياسيين إلى الاتفاق حول حد أدنى لإدارة الفترة الانتقالية حتى تتفرغ القوى السياسية لأدوارها في تهيئة المناخ السياسي والاستعداد للانتخابات.

وأضاف السيدأن حزبه يثمن الدور الكبير الذي قام به تجمع المهنيين السودانيين وقوى إعلان الحرية والتغيير وبعض القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في قيادة الحراك وإحداث هذا التغيير، مطالبا المجلس العسكري بإصدار إعلان دستوري يحدد صلاحياته في إدارة الدولة خلال الفترة الانتقالية.
ads