الخميس 27 يونيو 2019 الموافق 24 شوال 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads

لوكوك يحذر: بدون مزيد من الدعم "النهاية قريبة" فى اليمن

الثلاثاء 16/أبريل/2019 - 07:32 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك لمجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، إن الوضع الإنساني في اليمن خطير وإن النهاية قريبة لليمنيين بدون مزيد من الدعم الدولي.

وقال لوكوك في إحاطته لمجلس الأمن حول الوضع الإنساني في اليمن عبر وصلة فيديو من لندن إن "أموال عملية الإغاثة تنفد وإذا لم يطرأ تغيير، فإن النهاية قريبة"، مناشدا المجتمع الدولي بالتصرف الآن، لإنقاذ عدد لا يحصي من أرواح اليمنيين.

وأشار إلى أنه حتى الآن هذا العام تم الإبلاغ عن 200 ألف حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا الفتاكة، أي ثلاثة أضعاف تقريبا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف:"إننا نري عواقب تدمير النظام الصحي في أماكن أخرى أيضا. وقد تم الإبلاغ عن أكثر من 3300 حالة من الدفتيريا منذ 2018-- أول تفشي في اليمن منذ 1982. وفي وقت سابق من هذا العام، ارتفعت الحالات الجديدة المصابة بالحصبة إلى ما يقارب ضعفي الحالات المبلغ عنها في 2018".

وحذر من أن "خطر المجاعة لا يزال يلوح في الأفق"، قائلا إن برنامج الغذاء العالمي يعزز الدعم المقدم لأكبر عملية إغاثة في العالم.

وقال إن الوصول إلى الفئات الضعيفة لا يزال يمثل تحديا رئيسيا، وأوضح أن الحبوب التي يمكن أن تغذي 3.7 مليون من اليمنيين الجياع في مطاحن الحديدة على البحر الأحمر، ظلت محاصرة بسبب النزاع، مضيفا أن الأموال تنفد لإنقاذ الأرواح، ولم يتم استقبال أكثر من 267 مليون دولار حتى الآن، من أصل 2.6 مليار دولار تم التعهد بها.

وقال إن منظمة الصحة العالمية تتوقع أن 60 بالمائة من مراكز علاج الإسهال قد تغلق في الأسابيع المقبلة ويمكن أن تتعطل الخدمات في 50 بالمائة من مرافق الرعاية الثانوية.

وخلص لوكوك قائلا:"إننا لا نزال ندرك تماما أن السلام المستدام سيكون أنجج علاج للأزمة الإنسانية في اليمن. بدون السلام، سنمضي ببساطة في معالجة أعراض هذه الأزمة، بدلا من معالجة السبب".
ads
ads
ads